غياب أمير قطر عن قمة الظهران والأزمة الخليجية “من سيء إلى أسوأ”

يُظهر جدول استقبال الزعماء العرب ورؤساء الوفود التي ستشارك في القمة العربية التاسعة والعشرين التي ستُعقد في المملكة العربية السعودية غياب أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وبحسب جدول استقبال رؤساء الوفود الصادر عن المراسم السعودية فإن المندوب الدائم القطري لدى الجامعة العربية سيف بن مقدم البوعنين هو الذي يرأس وفد بلاده، وقد وصل بحسب الجدول إلى الظهران عصر السبت عبر طائرة تجارية.

وأكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية لشؤون الإعلام حسام زكي عدم حضور أمير قطر، وقال في تصريحات لفضائية (سي بي سي) المصرية مساء السبت إن التمثيل القطري سيكون عبر مندوبها في الجامعة العربية.

وكان وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خيلفة قد هاجم قطر في تصريحات نقلتها صحيفة عكاظ الصادرة السبت.

وقال آل خليفة “إن الهجمة الإعلامية القطرية على قمة الظهران واساءاتهم المتواصلة إلى اليوم لخادم الحرمين الشريفين تؤكد أن قطر لا مكان ولا دور لها في القمة، وأن تمثيلها بأي شكل لا يخدم الأمن القومي العربي”.

كما أشارت مصادر عربية في الخُبر إلى أن ملف الأزمة مع قطر غير قابل للنقاش خلال القمة العربية في الظهران على اعتبار أن الدول المعنية به تراه ملفاً خليجياً.
ونفى وزير الخارجية المصري سامح شكري وجود اجتماع للرباعية مع ممثلي قطر خلال القمة، مشدداً على تمسك تلك الدول بمطالبها السابقة والمعلنة.

وقال شكري في تصريحات نقلتها فضائية (ONE) مساء السبت إن وزراء خارجية الدول الأربع (مصر، السعودية، البحرين، الامارات) أكدوا خلال اجتماعهم الخميس في الرياض على تمسكهم الشروط الـ 13 والمبادىء الستة”.

وتأتي هذه التجاذبات وسط توتر يسود العلاقة بين الدوحة و4 دول عربية منذ شهور طويلة، أدى إلى بلورة حلف عربي مضاد للدوحة تحت مسمى “الرباعية” يشترط على الدوحة تطبيقها 13 شرطاً لإعادة العلاقة معها.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق