إسرائيل ستواصل “التحرك” ضد إيران في سوريا

حذر وزيران إسرائيليان الاحد من أن إسرائيل ستواصل “التحرك” ضد إيران في سوريا، وذلك بعد أسبوع على غارة إسرائيلية أسفرت عن مقتل سبعة من الحرس الثوري الإيراني.

وقال وزير الأمن الداخلي، جلعاد اردان، العضو في الحكومة الأمنية المصغرة لإذاعة الجيش الإسرائيلي “سنواصل التحرك ضد تمركز عسكري لإيران في سوريا يشكل تهديدا لأمن إسرائيل”.

من جهته، صرح وزير التعليم نفتالي بينيت، وهو عضو أيضا في الحكومة الأمنية أن إسرائيل تملك “حرية تحرك كاملة”.

وقال “لن نسمح لإيران بالتمركز في سوريا. لا يمكن أن تصبح حدودنا الشمالية باحة مفتوحة لبشار الأسد”

واتهمت دمشق وموسكو وطهران الاثنين إسرائيل بشن ضربة جوية استهدفت مطار “التيفور العسكري” في محافظة حمص، أدت الى مقتل 14 شخصا بينهم سبعة إيرانيين.

وتوعدت إيران غداة الهجوم بالانتقام معلنة أن الهجوم “لن يمر دون رد”.

وشنت إسرائيل غارات عدة على أهداف في سوريا في السنوات الأخيرة.

وسَعت إسرائيل إلى تجنب التدخل المباشر في الحرب السورية، لكنها اعترفت بشن عشرات الضربات الجوية هناك لتوقف ما تقول إنه شحنات أسلحة متطورة مرسلة إلى ميليشيات حزب الله.

ولم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن الهجوم وضاعفت من تحذيراتها لإيران.

اترك تعليق