لصقة ذكية تخلص مرضى السكري من وخز الإبر

ابتكر العلماء لصقة لمراقبة مستوى السكر في الدم، ستخفف معاناة مرضى السكري من أخذ عينة من الدم لقياس مستواه يوميا.

وصمم علماء جامعة باتا البريطانية هذه اللصقة على أساس مادة الغرافين التي بدأت تستخدم في جميع المجالات. ويضم الابتكار مجموعة أجهزة استشعار صغيرة تعمل بتيار كهربائي لقياس مستوى السكر في السائل الموجود في أنسجة الجسم من دون وخز الجلد.

ويشبه تركيب السائل وفقا للعلماء تكوين بلازما الدم، وهو موجود بين الخلايا في بصيلات الشعر على الجلد. وتحدد اللصقة بدقة مستوى الغلوكوز في هذا السائل بواسطة تيار كهربائي، حيث يمكن تكرار العملية كل 10-15 دقيقة. وأكدت التجارب المخبرية فعاليتها العالية في مراقبة مستوى السكر في الدم. وكذلك عند اختبارها على أشخاص أصحاء.

وينوي العلماء الآن تحديد عدد مثالي لأجهزة الاستشعار في اللصقة وكذلك استعراض إمكانية استخدامها ليوم كامل، ومن ثم إجراء اختبارات سريرية لها.

ويضيف المبتكرون أنه سيتم ربط اختراعهم بتطبيق في الهاتف الذكي أو الساعات الذكية لمعرفة مستوى السكر في الدم في أي لحظة.

اترك تعليق