الديمقراطيون يريدون التصويت مسبقا قبل ضرب سوريا

دعت المعارضة الديمقراطية في الكونغرس الاميركي اليوم السبت الى الموافقة المسبقة على اي عمل عسكري لاحقا والتصويت في الكونغرس.

وكان الرئيس الاميركي دونالد ترمب صرح بأن “الضربات الدقيقة” يمكن ان تتواصل “الى ان يكف النظام السوري عن استخدام عناصر اسلحة كيميائية”، لكن زعيمة الاقلية الديمقراطية في الكونغرس نانسي بيلوسي دعت الرئيس ترمب الى تقديم خطة مفصلة الى الكونغرس اذا كان يريد توسيع عمله العسكري.

وقالت في بيان ان “ليلة من الضربات الجوية لا يمكن ان تكون بديلا لاستراتيجية متماسكة، وان على الرئيس ان يأتي الى الكونغرس ليطلب موافقة جديدة على استخدام القوة العسكرية وتقديم مجموعة واضحة من الاهداف”.

واعتمدت القوات الاميركية في السنوات الاخيرة في عملياتها ضد المجموعات المتطرفة على موافقة تحمل اسم “اذن لاستخدام القوة العسكرية”، صوت عليها الكونغرس بعد اعتداءات 11 ايلول 2001.

وقال السناتور تيم كاين، ان الضربات التي تم توجيهها ليل الجمعة السبت غير مشروعة، وما يجب ان يفعله الكونغرس هو عدم اطلاق يد هذا الرئيس ليحارب اي اشخاص وكيفما اتفق”، داعيا الى وضع حدود واضحة قبل ان يبدأ حربا اخرى”.

اترك تعليق