مرض الجرب ينتشر بالسعودية

لا يزال موضوع انتشار حالات الإصابة بمرض الجرب في السعودية يشغل مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، وذلك في ظل تأكيدات السلطات أن حالات الإصابة في انخفاض شديد في مدينة مكة المكرمة ومخاوف المواطنين من ارتفاع حالات الإصابة بهذا المرض المعدي غير الخطير.

وقالت وزارة الصحة السعودية في تغريدة في الثامن من الشهر الحالي إن حالات الاشتباه في الإصابة بمرض الجرب في منطقة مكة المكرمة انخفضت إلى 80% في الأيام الثلاثة الماضية، وذكرت إمارة منطقة مكة في حسابها الرسمي الأربعاء أن جميع الحالات المصابة بالجرب شفيت.
وكانت الوزارة قالت في 7 أبريل/نيسان الحالي إن عدد الحالات المسجلة التي تمت معالجتها جميعا في مكة المكرمة بلغ 2156 حالة، من بينهم 1774 حالة في المدارس حتى يوم السادس من الشهر نفسه.
ونبهت الوزارة إلى أن “جميع ما يتم تداوله من أرقام إصابات بمرض الجرب والتفشيات خارج مكة غير صحيح، ما لم يكون من مصدر رسمي”، وأضاف أن عدد المصابين بالجرب بدأ في التراجع حسب الرصد اليومي.
وسبق لوزارة التعليم أن قالت في وقت سابق إنه لن يجري تقديم للاختبارات النهائية في المدارس لأن الوضع مطمئن، وذلك ردا على المخاوف بشأن مرض الجرب.
والملاحظ أن السلطات الصحية السعودية كثفت في الأيام القليلة الماضية من حملتها عبر حساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي لبث رسائل طمأنة للرأي العام بأن الجرب مرض بسيط وعلاجه سهل وفعال بنسبة 100%، فضلا عن بث إنفوغرافات عن المرض وطرق الإصابة به وانتقاله بين البشر ووسائل الوقاية منه.
وتعكس هذه الكثافة في الحملة التواصلية للسلطات السعودية سعيا لتهدئة مخاوف المواطنين من تفشي المرض ومواجهة شائعات تتحدث عن سرعة انتشار المرض في مناطق عديدة في البلاد، إذ أصيب عدد من طلاب المدارس في العاصمة الرياض بالمرض بعد أيام من إعلان مئات الحالات المماثلة في محافظات مختلفة.

اترك تعليق