بعد جمعة “الكوشوك” … جمعة المولوتوف

تنتشر بين الأوساط الفلسطينية العديد من التسميات المقترحة لاحتجاجات الجمعة القادمة، بعد مرور جمعة “الكوشوك” التي اعتمد المتظاهرون الفلسطينيون فيها على إشعال الإطارات المطاطية للسيارات على السياج الأمني الحدودي بين قطاع غزة و”إسرائيل”؛ بهدف حجب رؤية القناصة وتشتيت الجيش الإسرائيلي.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الوسوم “هاشتاقات”، التي ينوون اعتمادها للجمعة المقبلة، منها “جمعة المولوتوف، وجمعة الطائرات الورقية، وجمعة العبور”، وغيرها من العناوين التي تعبّر عن رغبتهم في تطوير وسائل المقاومة الشعبية في وجه “إسرائيل”.

ويرى محللون أن الأسماء ليست عقبة كبيرة، طالما أن الفلسطينيين يعتمدون على وسائل سلمية شعبية تحرج الاحتلال الإسرائيلي، ولا تصل إلى مرحلة مواجهة عسكرية، معتبرين أن ما يقوم به الشبان الفلسطينيون هو محاولة منهم لإيصال رسائلهم للعالم.

وتستمر التظاهرات الفلسطينية على الحدود بين قطاع غزة و”إسرائيل”، ضمن مسيرة العودة الكبرى التي ينظمها الفلسطينيون تأكيدًا لحقهم وثوابتهم، والتي بدأت بذكرى يوم الأرض 30 مارس/آذار، وتستمر إلى شهر مايو، حيث ذكرى النكبة الفلسطينية العام 1948.

اترك تعليق