قصاصة ورقية تنهي معاناة عائلة صينية بعد ربع قرن

بعد معاناة استمرت نحو ربع قرن عثر سائق تاكسي من جنوب غرب الصين على ابنته المفقودة، وذلك بعدما قرأت قصاصة ورقية وزعها والدها، تفيد بالبحث عن طفلة ضلت طريقها.

وفقدت الطفلة كيفينغ قبل 24 عاما، بينما كان أبواها يبيعان الفواكه في أحد شوارع تشينغداو في جنوب البلاد.

وفي 2015 تخلى الزوجان عن بيع الفواكه، وامتهن الأب وظيفة سائق تاكسي كي يتمكن من البحث على ابنته في أماكن مختلفة، وقام بتوزيع آلاف القصاصات الورقية لذلك الغرض.

وتضمنت الأوراق صورة الطفلة ومواصفاتها، وطلب الوالد المكلوم من الزبائن نشر المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصلت واحدة من تلك الأوراق إلى الابنة المفقودة والتي باتت تبلغ من العمر 27 عاما، وتعيش في مقاطعة جيلين التي تبعد حوالي 3 آلاف كيلومتر عن تشينغداو، حيث نشأت باسم مختلف، لكنها كانت على علم بأنها فتاة متبناة.

وأكدت فحوص الحمض النووي أنها ابنة الزوجين المفقودة. وذكر موقع West China Daily أن الفتاة ستطير، الثلاثاء، إلى تشينغداو لمقابلة والديها.

سكاي نيوز

اترك تعليق