المرشح الرئاسي المصري مصطفى موسى يقول: «أي حد كان هينزل ضد السيسي ماكنش هيجيب نسبتي»

قال موسى مصطفى موسى المرشح الرئاسي، في أول تعليق له بعد إعلان نتائج الانتخابات رسميًا من قبل الهيئة الوطنية للانتخابات، إن العملية الانتخابية أثبتت للعالم أجمع أن الشعب المصري قادر على التصدي لكل أعداء الوطن وكل من يحاول ممارسة الضغوط عليه.

ووجه موسى، في مؤتمر صحفي عقب إعلان النتائج رسميًا، اليوم الاثنين، الشكر لقضاة مصر والهيئة الوطنية للانتخابات، الذين استكملوا المسيرة الديمقراطية بكل حيادية وحفاظ على حقوق المرشحين، وفق قوله، وعبر عن شكره للصحافة والفضائيات المصرية لتعاملها مع الانتخابات بحيادية.
ووجه التحية للرئيس عبد الفتاح السيسي، بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية 2018، قائلًا: “هو الرجل المناسب الذي يستطيع استكمال مسيرة هذا الشعب بما لديه من قدرات وفكر وثقة بالله، وأؤكد له أننا سنكون متكاتفين معه بكل إمكانياتنا للنهوض ببلدنا ونتصدى لكل أعداء وطننا”. وتابع موسى: “أي حد كان نزل ضد الرئيس السيسي، ماكنش هيجيب النسبة دي، ولو كنت نزلت ضد أي حد تاني كنت حصلت على نسبة أعلى بكتير جدًا”، وذلك في إشارة للنسبة التي حصل عليها من الأصوات وهي 2.92% من إجمالي عدد الأصوات الصحيحة. وأشار إلى المنافسة مع الرئيس السيسي حيث قال: “السيسى منافس قوي جدًا ولا يحتاج أن أتحدث عن شعبيته، ولكن ما كان يهمني هو نجاح مصر وليس الأصوات والأعداد”. وأعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات عن نتائج الانتخابات الرئاسية، اليوم الإثنين، بفوز الرئيس السيسي، بولاية ثانية بعد حصوله على عدد أصوات 21 مليونًا و835387 صوتًا، بنسبة 97.08% من إجمالي عدد الأصوات الصحيحة.

اترك تعليق