العراق يستأجر قمراً صناعياً لمراقبة الانتخابات التشريعية

استأجرت مفوضية الانتخابات في العراق قمراً صناعياً لنقل بيانات الناخبين من 45 ألف محطة انتخابية في عموم العراق إلى المركز الوطني في العاصمة بغداد خلال فترة لا تتخطى الساعة الواحدة.

كما ستدخل مفوضية الانتخابات للمرة الأولى أجهزة الكترونية في السباق الانتخابي، بعدما تعاقدت مع إحدى الشركات من كوريا الجنوبية لشراء 59 ألف جهاز مسرع للنتائج بكلفة ناهزت 97 ألف دولار.

وستساهم هذه التجهيزات في الحد من فرص التلاعب والتزوير، وبالتالي ستعطي كل كيان أصواته الحقيقية وفق الرئيس السابق للمفوضية سربست مصطفى، الذي قال إن هذه التجهيزات تستخدم في العديد من الدول كروسيا والولايات المتحدة وغيرهما، موضحا أن التصويت لن يكون الكترونيا في هذه الانتخابات وإنما ورقياً.

يذكر أن الانتخابات التشريعية العراقية المزمع عقدها في 12 مايو 2018 هي ثاني انتخابات عراقية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011، ورابع انتخابات منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، وستفضي إلى انتخاب 328 عضواً في مجلس النواب العراقي والذي بدوره ينتخب رئيس الوزراء العراقي ورئيس الجمهورية. الحدث

اقرأ ايضاً

اترك تعليق