قورشة يؤكد براءته من الاتهامات و”الافتراءات” التي نسبت إليه

قال الداعية وأستاذ مقارنة الأديان في الجامعة الأردنية، أمجد قورشة، إنه يربأ بنفسه عن التهم والافتراءات التي وجهت إليه.

وأكد قورشة في بيان أصدره ردًا على مقطع مصور تم تداوله لقورشة خلال محاضرة له في الجامعة، أنه يتمسك بحقه القانوني في مقاضاة الذين نسبوا إليه أقوالا لم يقلها.

وتداول نشطاء مقطعًا مصورًا لبث مباشر لإحدى محاضرات الدكتور قورشة وهو يتحدث عن نصوص العهد القديم والتوراة والإنجيل، على أنه محاولة لزرع الفتنة بين الأردنيين وازدراء للأديان.

وبيّن قورشة أنه تفاجأ بـ”تلك الأصوات النشاز التي تحاول زرع الفتنة وتدعو إلى الفرقة من خلال الافتراء وقطع كلامي من سياقه بخصوص مساق علمي أدرسه في الجامعة الاردنية وهو مقارنة الأديان والذي يتضمن الحديث عن تاريخ بني إسرائيل وافترائهم على الله تعالى ورسله وانبيائه عليهم السلام”.

وأوضح أن المسلمين يلتقون مع المسيحيين في مساحة قيم مشتركة وأخلاق مشتركة دعا إليها نبي الله عيسى عليه السلام ونبي الله محمد صلى الله عليه وسلم.

ولفت إلى أنه يدرس هذه المادة بحكم كونه متخصصا في العقيدة ومقارنة الأديان، مضيفًا أنه قام في سنوات عديدة سابقة باستضافة بعض الرموز الدينية من القساوسة وبعض المتخصصين في علم اللاهوت المسيحي لإعطاء محاضرات لطلبة كلية الشريعة وذلك تأكيدا على الخلق القرآني الذي يدعو لفتح باب الحوار مع الآخر ويدعو إلى مجادلة أهل الكتاب بالتي هي أحسن.

ودعا قورشة للمحافظة على الوحدة الوطنية في الأردن الغالي تحت مظلة القيادة الهاشمية حفظها الله.

اترك تعليق