رونالدو مهاجم أوروبا الأول هذا العام .. بالأرقام

استمر هداف ريال مدريد التاريخي كريستيانو رونالدو، في الرد على مُنتقديه بطريقته الخاصة، برفع سجله التهديفي لـ33 هدفًا من مشاركته في 34 مباراة بالقميص الأبيض في مختلف المسابقات، بعد ثنائيته الشخصية في مرمى إيبار أمس السبت، التي ضمنت لليمرينغي الخروج بالثلاث نقاط من ملعب “بلدية إبوروا”.

وواجه الدون انتقادات حادة في بداية العام الجاري، بسبب انخفاض مستواه ومُعدله التهديفي المعروف عنه، قبل أن يعود لممارسة هوايته المُفضلة، بدك شباك خصوم الريال، مُسجلاً 17 هدفًا في آخر 10 مباريات (على مستوى الليغا ودوري الأبطال)، ليُصبح هداف أوروبا الأول منذ بداية 2018.

ويأتي في المرتبة الثانية خلف رونالدو في سباق هدافي عام 2018، كلٍ من مهاجم مانشستر سيتي سيرخيو أغويرو ومهاجم البرسا لويس سواريز، ولكل منهما 14 هدفًا منذ بداية العام الجاري، ثم الأعجوبة ليو ميسي بـ14 هدفًا، لكن الأخير ما زال يحتفظ بصدارة هدافي الليغا بـ24 هدفًا، بفارق ستة أهداف عن غريمه البرتغالي، الذي يأتي في المركز الثالث ب18 هدفًا في الدوري المحلي.

ويأتي أنطوان غريزمان في المركز الخامس بـ13 هدفًا، ويليه نجم باريس سان جيرمان نيمار جونيور بنفس الأهداف، ثم جلاد بايرن ميونخ روبرت ليفاندوفسكي 11 هدفًا ومحمد صلاح تسعة أهداف.

وسبق لرونالدو أن حقق رقمًا خاصًا، بتخطي حاجز الـ30 هدفًا أو أكثر في المواسم الواحد للموسم التاسع على التوالي منذ انضمامه من مانشستر يونايتد، وعشر مرات بوجه عام في مسيرته، تمامًا مثل ميسي الذي فعل نفس الأمر 10 مرات مع البرسا، لكن الرقم الصامد حتى الآن، يبقى باسم أسطورة ألمانيا وبايرن ميونخ جيرد مولر، الذي سجل 30 هدفًا أو أكثر 14 مرة طوال مسيرته. القدس العربي

اقرأ ايضاً

اترك تعليق