تعرف على قصة سلاح صدام حسين السري … مدفع بابل

في بداية الحرب مع ايران عام 1980، كانت القيادة العراقية بحاجة الى أسلحة ذات مدى بعيد لها القدرة على ضرب العمق الإيراني.

قامت القيادة العراقية بالتعاقد مع خبير المدفعيات العالمي Gerald V. Bull، الذي قضى جزءاً كبيراً من حياته يحاول إنتاج مدفع خارق له القدرة على إطلاق قذائف بعيدة المدى، وقد استطاع إنتاج أقوى مدفع عرفه التاريخ هو المدفع العراقي بابل Babylon Supergun.

يبلغ وزن المدفع 102 طن، وقوة ارتداده تصل تقريباً الى 27 ألف طن، أي ما يعادل قوة انفجار قنبلة نووية، وكانت الحشوة الدافعة الخاصة التي وزنها 9 أطنان تقريباً لها القدرة على إطلاق قذيفة يصل وزنها إلى 600 كيلوغرام (تحمل 200 كيلوغرام من المتفجرات) إلى مسافة تصل إلى 1000 كيلومتر.

ولكن هذا المشروع لم يخف على المخابرات الأميركية والبريطانية التي ظلت تراقب مدفع بابل عن قرب، وفي عام 1990 تم اغتيال العالم المسؤول عن المشروع، ويتوقع أن الموساد الإسرائيلي قام بعملية الاغتيال ليضيع مشروع بابل بالكامل.

اترك تعليق