مقتل شخص هاجم حارس السفير الإيراني بالسكين في النمسا

قالت الشرطة النمساوية في ساعة مبكرة من صباح اليوم الإثنين، إن جندياً نمساوياً أطلق النار على مهاجم كان يحمل سكيناً أمام مقر السفير الإيراني في فيينا، وأرداه قتيلاً.

وقال متحدث باسم الشرطة، إن نمساوياً يبلغ من العمر 26 عاماً هاجم الجندي، الذي كان يحرس المكان بمفرده، فجأةً في وقت متأخر من يوم الأحد.

ورش الجندي في البداية رذاذ الفلفل على المهاجم، ولكن بعد نشوب الصراع الذي أعقب ذلك، أطلق الجندي أربع طلقات من سلاحه على المهاجم، ما أدى إلى إصابته بجروح قاتلة أودت بحياته في منطقة هايتزينغ الغربية، بينما أصيب الجندي بجرح في ذراعه نقل على إثره إلى المستشفى وهو يعاني من الصدمة.

وقال المتحدث إنه لا يزال من “المبكر للغاية” التكهن بدوافع الرجل.

وأمرت الشرطة بنشر عناصر أمن إضافية عند المباني الدبلوماسية الأخرى في فيينا.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع النمساوية، إن الجندي تصرف بشكل صحيح تماماً باستخدام رذاذ الفلفل أولاً قبل اللجوء إلى سلاحه عندما فشل ذلك.

وقال مايكل بوير لوكالة الأنباء النمساوية: “من وجهة النظر الحالية تعامل الجندي مع الحادث بشكل صحيح”.

ويأتي الحادث بعد إصابة أربعة أشخاص طعناُ في العاصمة النمساوية فيينا يوم الأربعاء الماضي.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق