بالفيديو رئيس بلدية الكرك رفض “المارسيدس” والوزير رفض “اللاند كروز”

تداول عدد من الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تصريحات رئيس بلدية الكرك ابراهيم الكرك تعليقاً على ما أثير يوم أمس على الكتاب الصادر عن وزارة البلديات حول الشروط التي تم الموافقة عليها لغايات شراء سيارات المرسيدس لرؤساء البلديات من الفئة الأولى الذين يرغبون بالشراء وتنطبق عليهم الشروط التي أقرت من الوزارة وتم الموافقة عليها من رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي .

الكركي أكد في اللقاء بأنه تفأجا عبر تصريحات إعلاميه صادرة عن وزارة البلديات بأنه هو من قام بالطلب ، مبيناً بأنه تلقى اتصالات هاتفيه من مكتب الأمين العام بهذا الخصوص ، حيث رفض العرض مؤكداً بان بلدية الكرك بحاجة إلى طاحنة للنفايات، أو رافعه، أو عددا كبيرا من الحاويات، وغيرها من الأساسيات التي تفتقر إليها البلدية.

ناشطون تسألوا عما ورد خلال المقابلة لرئيس البلدية الكرك والتناقض الذي أورده خلال المقابلة حول رفضه لشراء سيارة ” المرسيدس ” بحكم انه لايريد ” جعصة وبرستيج ” بحكم ان عمله ميداني .

لكن في نفس الوقت أكد وخلال المقابلة بان البلدية كانت قد تلقت هدية من نائب رئيس الوزراء معالي جمال الصرايرة عبارة عن سيارة ” لاندر كروز ” موديل عام 2007 ، مبدياً عتبه على وزير البلديات لعدم موافقته لغاية الان على قبول السيارة للبلدية .

الناشطون طرحوا عدد من التساؤلات حول التناقض الذي جاءت بتصريحات رئيس البلدية الكركي الذي رفض جعصة ” المرسيدس ” لكنه في نفس الوقت طالب بالموافقة على قبول سيارة ” لاندر كروز مبدين تعجبهم حول اذا ما تم الموافقة على قبول هذه السيارة ” لاندر كروز ” واستخدامها من قبل رئيس البلدية فهل لاتدخل بسياق ” الجعصة والبرستيج “…. وهل من الممكن التعرف على مقدار مصروف هذه السيارة من البنزين وكم تكلفة صيانتها شهرياً .

اقرأ ايضاً

اترك تعليق