اجتماع ناصر الخليفي بنيمار في البرازيل؟!!

ترددت أنباء في بعض وسائل الإعلام الفرنسية، عن سفر رئيس باريس سان جيرمان ناصر الخليفي إلى البرازيل، ومعه المدير الرياضي أنترو هنريكي، لعقد اجتماع مصيري مع الساحر نيمار جونيور، بعد تزايد الشائعات حول مستقبله مع عملاق عاصمة النور منذ الخروج من دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد في دور الستة عشر.

وبحسب ما ذكرته شبكة ” Telefoot” الفرنسية، فإن الهدف الرئيس من الزيارة، هو الاطمئنان على صحة وسلامة أغلى لاعب في التاريخ بعد خضوعه للجراحة الأخيرة، أما الهدف الثاني، فهو معرفة ما يدور في رأس صاحب الـ26 عامًا، أو بالأحرى التأكد من نيته.

وادعى نفس المصدر الفرنسي، أن مدير قنوات be IN بدأ يشعر بالقلق على مستقبل نيمار، لذلك قرر السفر إلى مسقط رأس الدولي البرازيلي، للتحدث معه بشكل شخصي جدًا، لمعرفة ما إذا كان ينوي بالفعل العودة إلى الليغا عبر بوابة ريال مدريد، أم ما زال مُلتزمًا بعقده الممتد حتى عام مونديال قطر 2022.

والمعروف أن وسائل الإعلام الإسبانية، بدأت تُشكك في بقاء نيمار في “حديقة الأمراء” بعد خسارة “إلبي إس جي” أمام النادي الملكي في ذهاب وإياب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، حتى أن بعض الصحف ادعت أن رسوم انتقاله قد تصل لحوالي 400 مليون يورو بعد أو قبل كأس العالم روسيا 2018، لكن مدرب الريال زين الدين زيدان، نفى واستبعد تمامًا فكرة دفع مبلغ كهذا في لاعب، على الأقل في السنوات العشر القادمة (بحسب تعبيره).

وانضم نيمار إلى العملاق الباريسي الصيف الماضي، قادمًا من برشلونة مقابل تسديد قيمة الشرط الجزائي في عقده (222 مليون يورو)، وفي موسمه الأول قدم المعنى الحقيقي للسحر الكروي في الليغ 1، بتسجيل 28 هدفًا في 30 مباراة في كل مختلف المسابقات، لكنه لم يكن محظوظًا بإصابته الأخيرة التي أجبرته على الخضوع لعملية جراحية، وأيضًا تسببت في غيابه عن مواجهة الإياب ضد الريال. القدس العربي

اقرأ ايضاً

اترك تعليق