قراصنة ايرانيون يتجسسون على دول عربية بينها الاردن

قالت شركة سیمانتك الأمیركیة للأمن المعلوماتي أن مجموعة من قراصنة المعلوماتیة الایرانیین استھدفت شركات أو مؤسسات 3 دول عربية بينها الاردن، وفقا لما ذكرته وكالة الانباء الفرنسية ( ا ف ب).

وقالت سیمانتك ان مجموعة القراصة مقرھا في طھران وتدعى “شافر”، واستھدفت شركات أو مؤسسات جدیدة بالشرق الأوسط سنة 2017 ،بھدف التجسس علیھا.

وقالت “سیمانتك”، التي تراقب نشاط ھذه المجموعة منذ 2015 ،إن الھجمات التي سعت بشكل خاص إلى “جمع معلومات أو تسھیل مراقبة” أفراد، استھدفت بشكل خاص “مزود خدمات اتصال كبیراً في المنطقة” وشركة عالمیة كبیرة لحجز تذاكر السفر.

َ وقالت إن الشركات والمؤسسات التسع المستھدفة مقارھا في إسرائیل والأردن والإمارات والسعودیة وتركیا.
وأضافت أنھا عثرت على أدلة على مھاجمة شركة جویة إفریقیة.

واضافت إن القراصنة یحاولون في الظاھر التقدم على طول سلسلة الشركات المتعاملة من الباطن وصولاً إلى الھدف النھائي، موضحة أنھ من خلال مھاجمة شركة لخدمات الاتصالات لدیھا عدة زبائن من مشغلي الاتصالات بالشرق الأوسط، ربما لم تكن “شافر”، في الحقیقة، تستھدف ھذه الشركات، وإنما التجسس على العملاء النھائیین.

وتماشیاً مع سیاستھا في توفیر أدلة تقنیة على ھجمات من دون أن تنسبھا إلى جھة محددة، لا تعطي “سیمانتك” أیة معلومات عن ھویة القراصنة أو أیة صلة لھم بالحكومة الإیرانیة.

اترك تعليق