طلبت الطلاق من زوجها لفرضه أجرة 500 درهم على كل توصيلة بسيارته

نسمع أحياناً أن يحدث طلاق بين زوجين لأسباب بسيطة، وأحياناً تافهة، لكن السبب التالي ربما يكون غريباً إلى الحد الذي يجعلنا نضحك ولا نصدقه.
إذ نشرت صحيفة «البيان» الإماراتية خبراً عن إقامة دعوى طلاق من زوجة عاملة، على زوجها العاطل، وذلك لأنه يريد 500 درهم إماراتي (136 دولاراً أميركياً) عن كل مرة تخرج من البيت أو يقلها بسيارته لأمر تحتاجه.
وبرَّر ذلك بأن على الزوجة مساعدة زوجها الذي لا يعمل، بالإضافة إلى أنه يقدم تلك الخدمة على حساب قضاء الوقت مع أصدقائه، بينما تدفع الزوجة فواتير المنزل، كما تعتبر العائل الوحيد للبيت.
وقد أكدت الصحيفة أن الزوجة رضخت لطلبه في المرة الأولى، وأعطته 500 درهم إماراتي مقابل الخروج معها بسيارته، كونها لا تملك سيارة خاصة، وظنت أن هذا الشرط سيكون لمرة واحدة، لكنها تفاجأت أن هذا الطلب يتكرَّر مع كل مرة تود الخروج فيها.
وإن لم تدفع فستبقى في البيت، الذي لزمته طوال 3 شهور باستثناء التوجه للعمل، وقد أكدت الزوجة أن الزوج يخرج مع أصدقائه في الليل، تاركاً إياها مع أطفالها في المنزل.
ومع امتناعها عن شروطه من عدم تقديم خدمات إلا بمقابل مادي، لجأت الزوجة إلى المحكمة لتطلب الانفصال عن زوجها.

اترك تعليق