الفيفا تبين حقيقة سحب المونديال من قطر

ترددت أنباء في الأيام الأخيرة عن تفكير الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في سحب كأس العالم 2022 من قطر على إثر الخلافات الدائرة في الخليج العربي.

الخلافات السياسية بين السعودية والإمارات مع قطر دفعت الثنائي لرفض اللعب على الأراضي القطرية في أي بطولة، وكان آخرها أزمة دوري الأبطال، والتي رفض الاتحاد الآسيوي الرضوخ لفكرة الملاعب المحايدة وهو ما اضطرت الأندية السعودية والإماراتية للموافقة عليه.

مصادر في فيفا قالت في تصريحات لصحيفة “ميرور” البريطانية أنه لا صحة لما تردد عن سحب المونديال من قطر، مؤكدة أنه ليس هناك ما يمنع من عدم إقامته هناك وأنها لم تطرح في اجتماعاتهما على الإطلاق إسناد مونديال 2022 لأي بلد آخر غير قطر.

الاتحاد الدولي أكد أيضا لـ”ميرور” أنه على تواصل مستمر مع المسئولين في قطر لتابعة تنظيمات المونديال، وأعربت المصادر عن سعادتها بالتطور المستمر في بناء الاستادات، متمنية تعاون دون الجوار مع قطر، لأن مونديال 2022 سيصب في مصلحة المنطقة بأكملها.

يذكر أن صحيفة “آس” الإسبانية أعلنت في تقرير سابق لها غضب فيفا مما يحدث بين الثلاث دول، معربة عن قلقها من توغل السياسة في الشأن الرياضي.

الصحيفة الإسبانية أوضح أن الاتحاد الدولي سيفتح تحقيقا مع السعودية والإمارات؛ لما يصدر منهما تجاه الأندية القطرية بحسب موقع جول.

اترك تعليق