صفقة سيارات هندية قد تقود نتنياهو للسجن

كشفت صحيفة هآرتس أن من ضمن التهم الموجهة لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، صفقة لتصنيع سيارات هندية رخيصة في منطقة للتجارة الحرة على الحدود بين إسرائيل والأردن وفلسطين.

ونقلت الصحيفة الإسرائيلية عن مصدر في الشرطة، أن نتنياهو وافق على الترويج لخطة إنتاج سيارات هندية من نوع “تاتا” ذات الكلفة المنخفضة لصالح أرنون ميلشان، وهو من كبار رجال الأعمال في هوليوود مقابل هدايا فخمة حصل عليها نتنياهو.

وتابعت الصحيفة أن رجل الأعمال ميلشان ورجل الأعمال الهندي راتان تاتا، أسسا مشروعا مشتركا لتصنيع سيارات “تاتا” في الشرق الأوسط، فيما نفت “تاتا” وجود أي علاقات تجارية لها بميلتشان خلافا لادعاء الشرطة.

ويعد الصحفي رفيف دروكر من القناة العاشرة الإسرائيلية، أول إعلامي يسلط الضوء على شكوك الشرطة الإسرائيلية في طبيعة العلاقة بين نتنياهو وميلشان و”تاتا”، ونية بيع سياراته للعالم العربي.

ووفقا للصحيفة فإن خطة المصنع المذكور، تقتضي توظيف الفلسطينيين والإسرائيلين والأردنيين على حد سواء، غير أن الخطة لم يتم إقرارها ولم يتمكن نتنياهو من ترويجها وبناء المصنع بسبب معارضة المسؤولين الأمنيين والمستشارين في مكتب رئيس الوزراء على خلفية التوتر الناجم عن ثورات الربيع العربي.

هآرتس

اقرأ ايضاً

اترك تعليق