العرموطي للملقي: ماضون بمذكرة طرح الثقة مهما حدث

أكد عضو كتلة الاصلاح النيابية، النائب صالح العرموطي، أن الكتلة ماضية في مذكرة حجب الثقة بالرغم من الأخبار المتوالية حول عزم رئيس الوزراء اجراء تعديل وزاري على فريقه، داعيا صاحب القرار والمطبخ السياسي في الدولة الاردنية إلى عدم الموافقة على التعديل لكونه “لن يخدم الوطن وسيصبح عبئا جديدا على خزينة الدولة”.

وأضاف العرموطي إن مذكرة طرح الثقة استحقاق دستوري جاءت نتيجة فشل الحكومة في ادارة شؤون الدولة ومنها الملف الاقتصادي وكذلك تغولها على الشعب الاردني والاستقواء عليه، مشيرا إلى أنه وبالرغم من كون المذكرة ستعرض على المجلس يوم الاحد القادم إلا أنه من المرجح طلب رئيس الحكومة المهلة الدستورية وهي عشرة ايام للرد على المذكرة وبعدها يتم التصويت عليها..

وقال العرموطي إن خلاف الكتلة مع الحكومة غير متعلق بشخوصها، وإنما بالنهج الذي سيستمر في حال اجراء تعديل وزاري يحافظ على رئيس الحكومة، مشيرا إلى أن المرحلة القادمة خطيرة وتتطلب وجود حكومة قوية متماسكة تدير المرحلة وتدافع عن الاردن الذي يتعرض الى ضغوطات عديدة في ظل المشاريع الكبرى.

وأشار العرموطي إلى أن شعبية مجلس النواب على المحكّ وعليه الوقوف مع الشارع الذي يطالب باسقاط الحكومة، مشيرا إلى أن عدد الموقعين على المذكرة لا يعني عدم وجود نواب راغبين بطرح الثقة بالحكومة.

وانتقد العرموطي حديث رئيس الوزراء خلال لقائه مع التلفزيون الأردني، الثلاثاء، حول الباحثين عن شعبوية قائلا: “يا دولة الرئيس نحن في خريف العمر، وتجاوزنا هذه المرحلة، وجئنا بقرار شعبي ولا نبحث سوى عن مصلحة الوطن والمواطن، ولن نجامل الحكومة على حساب المصلحة الوطنية، ولو شاهدنا قرارا في صالح المواطن سنثني عليه”. جو24

اقرأ ايضاً

اترك تعليق