اكتشاف مخلوق غريب عمره تجاوز الخمسمائة عام

عثر مجموعة من العلماء على مخلوق غريب عمره 508 أعوام، أسفل الأرض الطينية في قاع البحر بجزيرة كولومبيا البريطانية، حسبما قالت مجلة “لايف ساينس” العلمية المتخصصة.

العثور على هذه الدودة غريبة الشكل، يمكن أن يشكل فتحا علميا جديدا، وبداية الطريق لفك لغر تطور الكائنات الحية على كوكب الأرض.

فهذه الدودة لا تشبه غيرها من الديدان الموجودة في تلك المنطقة حسبما قال العلماء، إذ عثر برأسها على اثنين من المخالب والمغطاة بكثير من الشعيرات التي تغطي جزءا كبيرا من جسمها ورأسها.

ولاحظ العلماء أن هذا المخلوق يتوفر على ما يشبه “الفم” أيضا وغيرها من المكونات الموجودة في الكائنات الأكثر تطورا.

بدورها قالت كارما نانغلو، صاحبة هذا الاكتشاف وطالبة الدكتوراه في قسم علوم البيئة والأحياء التطورية في جامعة “تورنتو” الكندية، والباحثة في متحف “أنتاريو الملكي”، إن هذا الاكتشاف قد يكون “بداية حقيقية” لحل لغز تطور الكائنات الحية.

وأضافت أن هذا المخلوق يتمتع بعدد من العناصر الحيوية الدقيقة الموجودة حديثا في الكائنات الحية، رغم أن حجمه لا يتجاوز 1 بوصة (2.5 سنتيمتر).

اقرأ ايضاً

اترك تعليق