أغرب حالة ولادة قيصرية في العالم

«لا يوجد طفل داخل الرحم»، هكذا صدم الأطباء عقب إجرائهم لأغرب عملية ولادة قيصرية لسيدة تدعى “أمبر هادجز” والتي شعرت مبكرًا بآلالام الولادة بعد فقط مرور 30 أسبوعًا من الحمل.

وتعود القصة إلى شعور أمبر بآلالام الولادة لأكثر من 36 ساعة متواصلة ولم تلد مما جعل الأطباء على الفور يجرون لها عملية ولادة قيصرية وهنا كانت المفاجأة، فبعد أن قام الأطباء بشق البطن وجدوا أن الرحم خالي من الطفل.

وظل صمت الأطباء لحظات بدت كالدهر فشعرت أمبر بأن هناك شيء خطير ، وبينما يحاول الاطباء فهم ما حدث وكيف يكون الرخم خاليا مع كل تلك الألام واعراض الولادة ولكن جاء صوت الطفل لينتبهوا من غفلتهم ، فقد استطاع الطفل الصغير الخروج من قناة الولادة الطبيعية بمفرده بينما الاطباء منشغلين بشق بطن الأم وإعدادها للولادة القيصيرة، ووجده الأطباء بين ساقي والدته حيا وبصحة جيدة.

اترك تعليق