يسرقون أبواب المقابر: “لها قيمة كبيرة وتستحق السرقة”

“أبواب المقابر لها قيمة كبيرة وتستحق السرقة”، هذا ما أكدته واقعة سرقة ارتكبها تشكيل عصابي بمركز طوخ محافظة القليوبية بمصر، إذ قبض على هذا التشكيل المكون من خمسة أفراد أثناء قيامهم باستقلال دراجة نارية عليها بوابات حديد خاصة بالمقابر، وعندما حاولت الشرطة القبض عليهم حاولوا الفرار.

من جانبه يؤكد المحامي أحمد سعد أن ما قامت به التشكيلة يعتبر سرقة لمال خاص، إذ إن المقابر تعتبر ملكية خاصة لأصحابها، وبالتالي ينطبق في حقهم عقوبة الحبس مع الشغل التي قد تصل إلى ثلاث سنوات المنصوص عليها في المادة رقم 317 من قانون العقوبات، لكون الجريمة قد ارتكبت بواسطة أكثر من شخصين كما أنها تمت في مكان مسور بحائط وكذلك أيضاً تمت السرقة بواسطة كسر من الخارج.

وأكد سعد أن معظم المقابر في مصر تتمتع بوجود أبواب حديد عليها، ويسعى بعض الخارجين عن القانون إلى سرقتها وإعادة بيعها مرة أخرى بالحالة التي هي عليها أو بيعها خردة للحصول على أي مبلغ مالي.

وأشار المحامي إلى أنه بشأن التعدي على حرمة الميت، فلم يحدث في هذه الحالة التي أمامنا لأن التشكيل قبض عليه فقط في حالة تلبس بسرقة الأبواب الحديد، ولم يُعتدَ على حرمة القبور ذاتها التي نص عليها القانون المصري في المادة 160 من قانون العقوبات، لافتاً إلى أن عقوبة نابش القبور الحبس وغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تزيد على 500 جنيه أو إحدى هاتين العقوبتين.

اترك تعليق