كولفيل: التصريح المنسوب لترمب حول “الدول القذرة” عنصري ومشين

قال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، روبرت كولفيل إن ما نسب إلى الرئيس الأميركي دونالد ترمب بشأن وصف دول معينة بأنها قذرة، تصريحات عنصرية.

وقال كولفيل انه “إذا تم تأكيد ذلك فستكون تعليقات مخزية وصادمة من رئيس الولايات المتحدة… آسف، ولكن لا توجد كلمة أخرى يمكن استخدامها سوى كلمة (عنصرية)… لا يمكن وصف دول وقارات بأكملها بأنها مناطق قذرة لا يرحب بسكانها لأن لونهم ليس أبيض. التعليقات الإيجابية حول النرويج تجعل المعنى الكامن واضحا.” وكانت التقارير قد نقلت عن الرئيس الأميركي دونالد ترمب معارضته لقبول الولايات المتحدة هجرة مواطنين من دول وصفها بالقذرة ومنها هاييتي، بدلا من دولة مثل النرويج.

وقال كولفيل إن تلك التعليقات، وما ذكر من قبل عن المواطنين من المكسيك والمسلمين والمقترحات السياسية التي تستهدف مجموعات معينة بناء على الدين أو الجنسية والتردد في إدانة معاداة السامية والعنصرية من المؤمنين بتفوق الجنس الأبيض في مدينة شارلوتسفيل، كل ذلك يتناقض مع القيم العالمية التي سعى العالم لتحقيقها منذ الحرب العالمية الثانية.

وأضاف المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان أن الأمر لا يتعلق باستخدام لغة بذيئة فقط ولكنه يشجع أيضا العنصرية وكراهية الأجانب.

بترا

اقرأ ايضاً

اترك تعليق