حكام الخليج يصطادون الصقور

في خيمة فسيحة على شكل مربع، فرشت أرضيتها بسجاد أخضر اجتمع كل من محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي مع كل من محمد بن راشد حاكم دبي وعيسى بن حمد ملك البحرين من أجل الاستعداد لحصة القنص بالصقور الصباحية.

أمراء الخليج الذين التقوا في بوعرفة شرق المغرب لقضاء عطلتهم الخاصة وممارسة هوايتهم المفضلة المتمثلة في صيد طائر الحبارى الناذر والذي تشتهر به المنطقة، بدوا في كامل الاستعداد لجولة القنص وقد تخلصوا من لباسهم الرسمي حيث ارتدى حاكم دبي سترة واقية فوق اللباس الإماراتي التقليدي في حين ارتدى ملك البحرين جاكيتاً فوق جلبابه نظراً للبرودة التي يعرفها طقس شرق المغرب في شهر ديسمبر/ كانون الثاني.

ففي هذه الفترة من كل سنة وخلال مدة 90 يوماً انطلاقاً من شهر أكتوبر/تشرين الأول وحتى نهاية السنة، يحضر الأمراء الخليجيون وخاصة الإماراتيين حيث ينطلق موسم قنص الطيور والحيوانات التي تنتشر في المنطقة مثل الحجل والحمام والحبارى والأرانب.

استجمام ورياضة

 

حول الخيمة الرئيسية التي يجتمع فيها الأمراء وكبار الشيوخ ضربت خيام أخرى على شكل دائري تحيط بها لتتحول كلها إلى معسكر كامل التجهيز والخدمات، كما يصف أحد أبناء المنطقة سبق له العمل في المخيم.

في أحد أركان المعسكر أقيم مطبخ كبير للعموم، وبجانبه مطبخ خاص بالوفد الأميري بالإضافة إلى خيام أخرى خاصة بتخزين المواد الغذائية والخضر والفواكه، وفي ركن آخر تم تجهيز مركز للاتصالات وإلى جانبه عيادتان طبيتان واحدة للبشر والأخرى للصقور التي تعتبر العدة الأساسية في الصيد، وحول المعسكر تنتشر وحدات من الجنود والدرك الملكي للسهر على سلامة وأمن الزائرين مشكلة حزاماً أمنياً محكماً.

هذه السنة حضر محمد بن راشد أولاً إلى المعسكر صحبة ابنه وحفيده ليلتحق بهما بعد ذلك كل من محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي وملك البحرين حمد بن عيسى الموجود بدوره في المغرب في زيارة خاصة إضافة إلى والشيخ حميد النعيمي حاكم عجمان حسبما يؤكد عاهل البحرين في الصور التي نشرها على حسابه الرسمي في إنستغرام والذي نشر فيه صوراً له صحبة الأمراء وصقور الصيد.

اترك تعليق