أمن الدولة: الحكم 7 سنوات ونصف لوسيط في تجارة المخدرات وبراءة آخرين

قضت محكمة أمن الدولة اليوم الأربعاء، بحبس وسيط في تجارة المخدرات مدة 7 سنوات ونصف وتغريمه 5 آلاف دينار، فيما أدين متهم فار من وجه العدالة كان يمتلك أكبر كمية مخدرات ضبطت خلال العام الماضي 2016، والتي بلغت 2 مليون و320 ألف حبة كبتاجون مخدرة، كما برأت المحكمة متهمين اثنين لعدم ثبوت الدليل.
وجاء في قرار الحكم الصادر عن هيئة القاضي المدني أحمد العمري، وعضوية القاضيين المدني منتصر عبيدات، والرائد القاضي العسكري عبدالسلام العساف، أ، معلومات وردت لدى إدارة مكافحة المخدرات عن وجود كمية من المخدرات تصل إلى 2 مليون و320 ألف حبة كبتاجون مخدرة ، داخل درمات حديدية في ساحة في منطقة سحاب، كما أن الكمية تعود لشخص والمعلومات المتوفره عنه هي رقم هاتف خلوي.
وبعد ضبط الكمية، تم الاشتباه بأحد الأشخاص، ولدى مداهمة منزله تم القبض علىيه وعلى اثنين آخرين، في حين أن صاحب رقم الهاتف تبين لأنه لاذ بالفرار من وجه العدالة.
وحسب قرار الحكم القابل للتمييز بحكم القانون، أنه بتفتيش خلوي ذلك الشخص الذي ألقي القبض عليه، تم ضبط محادثات كلامية وصور بينه وبين تجار مخدرات حيث أن تلك المحادثات بينت أنه يعمل وسيط بين تجار المخدرات، كما تم العثور على دفاتر داخل منزله وتبين أنه مدون فيه سجلات مالية لتجار المخدرات وما عليهم من ذمم.
وكانت المحكمة أدانت المتهم الأول بتهمة الوساطة في تجار المخدرات وقررت حبسه مدة 15 عاماً وغرامة 10 الاف دينار، وبعد الاخذ بالاسباب المخففة التقديرية تم تخفيض العقوبة إلى النصف، لتصل إلى الحبس 7 سنوات ونصف وغرامة 5 آلاف دينار، كما تم إدانة المتهم الفار من وجه العدالة بتهمة حيازة مادة مخدرة بقصد الاتجار نظرا لكبر الكمية، وحبسه بالاشغال الشاقة 15 عاما . الغد

اقرأ ايضاً

اترك تعليق