طرزان روسيا عاش في البرية 60 عاما

ظهرت معلومات على الإنترنت عن “طرزان روسيا” ميخائيل فومينكو، الذي عاش 60 عاما في الطبيعة البرية. بالإضافة إلى ذلك، هذا الرجل كان يصطاد مدة نصف قرن تقريبا التماسيح والأسود بيديه العارية، وفقا لموقع LIGAnews.

وعلى الرغم من أصوله النبيلة، كان لدى الصبي مشاكل في المدرسة، وعندما أصبح عمر الشاب 25 سنة ترك فجأة كل شيء وغادر إلى شمال أستراليا. هناك أقام اتصالات مع السكان الأصليين، كان يصطاد التماسيح وحتى الأسود. وهذا لم يكف ميخائيل: بعد أن عاش ثلاث سنوات في الأدغال، صنع لنفسه زورقا وذهب إلى غينيا الجديدة، عن طريق التركيز على النجوم.

في عام 1964، اعتقل ميخائيل. وذلك بطلب من والدته لأنها تعبت من الخوف على حياة ابنها الوحيد. واتهم “طرزان” بالتسكع وبالسلوك غير اللائق. ثم بعد العلاج، بقي ميخائيل لبضعة أيام يتجول في جميع أنحاء المدينة وهرب مرة أخرى إلى البرية.

ولكن في عام 2012 ذهب فومينكو لزيارة شقيقته. وفي الطريق، أصيب بمرض فيروسي وذهب إلى المستشفى ومن ثم تم نقله مباشرة إلى دار رعاية المسنين.

اترك تعليق