النائب مصطفى ياغي يقاضي رسام كريكاتير وفق قانون الجرائم الإلكترونية

قاضى النائب مصطفى ياغي، فنانا تشكيليا، رسم كاريكاتيرا انتقده فيه، في أعقاب زيارة له مع وفد نيابي أردني إلى روما، منتصف أيار الماضي، فيما اعتبر النائب الكاريكاتير مسيئا له.

وقال الفنان خليل غيث ، إنه تفاجأ قبل يومين، بطلبه من قبل وحدة الجرائم الإلكترونية، لأخذ إفادته، وتحويله إلى مدعي عام محكمة عين الباشا، في قضية “إساءة واغتيال شخصية، وإلحاق الضرر الشخصي”، بحق النائب مصطفى ياغي.

وأعتبر غيث، أنه أسس للنقد الحضاري، من خلال رسمه للكاريكاتير، واصفا النائب ياغي بـ “غير المتفهم” للشخصية العامة، القابلة للنقد.

كاريكاتير غيث، الذي رسم فيه ياغي “حسب رؤيته”، دفع الأخير للاتصال فيه وتهديده، وفقا لخالد غيث.

من جهته، قال النائب مصطفي ياغي، إنه “من أحد أهم أشكال الرقي، أن أذهب للقضاء عندما أشعر أنني شخص أعتُدي عليه”.

واعتبر ياغي، أن ما صدر عن الفنان غيث، تعرض إلى شخصه بما لا يليق، وشتم وإساءة شخصية تجاوزت حدود النقد البناء، الأمر الذي رد عليه غيث برفضه للاعتذار، قائلا: إن “اختلافي معه منهجيا وليس شخصيا”.

وتاليا بيان توضحي من المكتب الاعلامي للنائب مصطفى ياغي:

ان الشكوى المقدمة بحق المدعو خليل غيث ليس لها علاقة بموقف سياسي او اداء برلماني او موقف نيابي كما يشيع بعض المتصدين او يدعي هو ، وانما جاءت على خليفة اتهام المدعو خليل غيث للنائب بما ليس فيه، وانه يدير شخصية وهمية على الفيس بوك تهدف الى إيقاع الفتنه بين الناس والتلاعب بهم ، الامر الذي شكل إساءة شخصية للنائب وتصويره بشكل يخرج عن حدود النقد واللياقه ويبتعد عن حرية الرأي والتعبير الذي يحاول البعض الاختباء خلفها .

وان محاولة البعض إظهار الامر على انه يدخل في إطار النقد الفني او الكاروكاتيري او حرية الرأي والتعبير هو تحريف للحقيقة وابتعاد عن الواقع ومحاولة لتجميل الاساءة للناس والنهوض لهم بالذم والشتم والتحقير  والتشكيك في مواقفهم

وهذا ثابت من خلال الصورة والكلام الذي كتب في أعلاها من قبل المدعو خليل غيث

وتأكيد أيضاً من خلال المنشور الذي تلا الصورة والذي يعترف فيه المدعو خليل بان النائب هو من يدير  الشخصية الوهمية

والذي سوف أعيد نشرها لاطلاعكم والحكم عليها ان كانت تدخل في أطار النقد ام الاساءة واغتيال الشخصية

واننا في هذا المقام إذ نؤكد على احترامنا لحرية الراي والنقد البناء الموضوعي الذي يبتعد عن الاساءة واغتيال الشخصية فإننا نؤكد على المضي بمسيرتنا كما أردناها وأردتموها وضاءة خالية من الكيد والفتن. خبرني

نائب أردني يقاضي رسام كاريكاتير

نائب أردني يقاضي رسام كاريكاتير

اقرأ ايضاً

اترك تعليق