هل تدفع قطر ثمن استضافتها لكاس العالم ..وزير اماراتي يوضح !

عقب أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، على تغريدة الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي التي أثارت جدلاً واسعاً الأحد 8 أكتوبر/تشرين الأول 2017 بعد أن قال أن الحصار المفروض على قطر يمكن أن ينتهي إذا تخلت الدوحة عن تنظيم كأس العالم.

ودافع قرقاش الذي يعد إحدى منصات أبوظبي للهجوم على الدوحة عن تغريدة ضاحي خلفان المثيرة للجدل وقال
“خطأ الترجمة لتغريدة الأخ ضاحي حول استضافة قطر لكأس العالم حظيت باهتمام الصحافة الدولية، فلا تستوي الاستضافة مع سجل في دعم التطرف والإرهاب.”

وتابع قائلاً كما نشر موقع هاف بوست عربي : “من المهم أن تراجع قطر سياستها في دعم التطرف والإرهاب كدولة مضيفة لكأس العالم، إن كانت المراجعة لأجل الجيرة غير مهمة فالالتزام الدولي ضروري.”

وكان خلفان قد أعلن أن الأزمة الدبلوماسية مع قطر يمكن أن تنتهي إذا ما تخلَّت الدوحة عن استضافة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022، وهي المرة الأولى التي يربط فيها أحد مسؤولي الدول العربية الأربع المقاطِعة لقطر، بشكلٍ مباشر، بين البطولة وحل الأزمة المستمرة منذ شهور.

فكتب: “إذا ذهب المونديال عن قطر فسترحل أزمة قطر؛ لأنَّ الأزمة مُفتَعلة من أجل الفكة منه (أي تجريد قطر منه)”.

وأضاف: “تكلفة العودة أكبر مما خطَّط تنظيم الحمدَين له”، مُشيراً -على الأرجح- إلى أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، ووزير خارجيته السابق حمد بن جاسم آل ثاني.

اترك تعليق