الاردن تشيع شيخ مدربيها الكرويين الى مثواه الاخير..اليوم

فقدت الاوساط الرياضية الاردنية المدرب الوطني مظهر السعيد الذي انتقل الى رحمة الله تعالى امس بعد مشوار حافل بالإنجازات.

ونعى الوسط الرياضي اليوم فقيد الرياضة عن عمر ناهز 75 عاما والذي سبق وأن حقق العديد من الانجازات خاصة عندما اشرف على تدريب الفيصلي والمنتخب الوطني.

وسيشيع جثمان فقيد الكرة والرياضة الأردنية بعد صلاة ظهر اليوم ء من مدينة الحسين الطبية للصلاة عليه في مسجد ابو عيشة – أول طريق المطار – الى مثواه الأخير في مقبرة ام الحيران الإسلامية، فيما سيفتح باب العزاء بعد الدفن مباشرة ولمدة ثلاثة أيام في منزل الفقيد الكائن بجوار مستشفى التخصصي والمقر السابق للنادي الفيصلي.

يشار الى أن الكابتن السعيد الذي يعتبر من أبرز المدربين الوطنيين والعرب والآسيويين يملك سجلاً حافلاً بالألقاب والانتصارات حيث حقق عشرات الألقاب والبطولات من ضمنها الثلاثية الاهلاوية في بطولة الدوري أعوام 75 و78 و79، واكثر من 15 لقبا مع الفيصلي وعدة ألقاب مع الوحدات كما يشير خبر السبيل، وكان قاد الفيصلي للقب وصيف بطل كأس الكؤوس العربية في عمان عام 96 ولقب وصيف بطل النخبة العربية في الدار البيضاء حينما تفوق الفيصلي على الرجاء البيضاوي المغربي 2 – 1.

كما درب العديد من المنتخبات الوطنية والعسكرية والمدرسية.

وكان السعيد بدأ حياته الكروية لاعباً في النادي الأهلي قبل ان تجبره الإصابة على الاعتزال المبكر والتفرغ للحصول على أعلى الشهادات في عالم التدريب والعمل مدرساً للتربية الرياضية في قطاع التربية والتعليم، مقدماً للكرة الأردنية العديد من اللاعبين والمدربين.

اترك تعليق