وزير الداخلية في الرمثا .. ووعود بمحاسبة أفراد البحث الجنائي المتطاولين

ذكرت وكالة رم الإخبارية ان وزير الداخلية غالب الزعبي تواجد منذ الفجر في مدينة الرمثا لمحاولة حل الازمة التي اثارت اهالي الرمثا امس بعد تردي حالة الدكتور الذيابات التي تعرض لاعتداء من قبل قوات البحث الجنائي

ووفقا لما نشرته فإن وزير الداخلية، غالب الزعبي، أكد إن جميع المشاركين من مرتبات البحث الجنائي الذين ضربوا الدكتور محمد ذيابات موقوفون عن العمل، وسيتم محاكمتهم أمام القضاء لينالوا جزاءهم.

وتابع الزعبي، خلال زيارته لديوان آل ذيابات، اليوم الأحد، يرافقه مدير عام الدرك، ومدير عام الدفاع المدني، وقائد أمن إقليم الشمال؛ أن العمل الذي أقدم عليه أفراد البحث الجنائي مستنكر ومدان، وأن أي مواطن له حريته، وكرامته مصانة.

وشدد على أن الحكومة لا تقبل التعدي على أي مواطن، وهذه التصرفات مرفوضة وخاصة على أكاديمي أردني، مؤكدا أن الحكومة صادقة في محاكمة عادلة للمشاركين بالضرب وسترون نتائج التحقيق على أرض الواقع.

اترك تعليق