نينا موريش …رجعت للاردن

 

بعد ان اثارت عارضة الأزياء الإيطالية نينا موريش جدلا واسعاً في الأردن، بعد أن نشرت قصتها على صفحتها على احد مواقع التواصل الاجتماعي، وعبرت عن امتعاضها بعد زيارة سياحية قامت بها مؤخرا الى الاردن وقالت بأنها تعرضت الى الاستغلال، وشعرت كأنها كصراف الي .

ها هي تلبي الدعوة لزيارة الاردن التي تلقتها من شركة كرفان للسياحة والسفر. لتغيير النظرة السلبية التي تكونت لديها عن السياحة في المملكة ، وللتأكيد على كرم الضيافة التي يتسم به المجتمع الاردني. جاء تحت شعار الاردن اولا وليبقى هذا الشعار كما اراده جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله كما أشار مدير عام شركة كرفان يوسف الحلايقة.

الذي لفت الى انها  – أي نينا – إنها ستقوم بزيارة مخيم الزعتري للاجئين للفت انتباه المجتمع الدولي الى الاعباء التي تتحملها المملكة الاردنية الهاشمية باستضافة اللاجئين السوريين، ومناشدة المجتمع الدولي لزيادة الدعم المقدم للاجئين في الاردن.

وأشار الى أن مورس ستقوم بزيارة جبل نبو والمغطس والبحر الميت والبترا، للاطلاع على كرم الضيافة بالأردن وترويج الأردن سياحياً.

من جهتها أكدت موريش في تصريح صحفي فور وصولها للأردن بأنها ارادت تلبية الدعوة التي وجهت لها من قبل شركة كرفان للسياحة والسفر، لتؤكد بأن ما تعرضت له خلال زيارتها السابقة لا يمثل المجتمع الاردني الذي يتسم بكرم الضيافة.

واشارت الى أنها تحب الاردن وتسعد بهذه الزيارة التي تدل على أن المجتمع الاردني مجتمع مضياف، ويحسن التعامل مع السائحين.واعربت عن شكرها لهذه الدعوة التي وجهت لها، من قبل الشركة، لافتة الى أن تسعد بما ستقوم به من ترويج للاردن ولسمعته الطيبة.

اترك تعليق