بثينة عين على الأهل وأخرى على الدمار

أثارت الطفلة اليمنية بثينة الريمي المشاعر مجددا بظهورها في فيديو، وهي تغني عن والديها، اللذين فقدتهما بغارة للتحالف العربي على مجمع سكني في صنعاء.

واختارت بثينة أن تغني الأغنية الشهيرة: “بابا وماما يحبوني.. علموني وربوني” ، وانطلق هشتاغ #بثينة-عين الإنسانية على “تويتر”، بعد أن التقطت صورة لبثينة، وهي تحاول جاهدة فتح إحدى عينيها بعد أن فقدت الأخرى جراء الغارة.

 

اترك تعليق