مسؤول أمريكي: “ستتحول أمريكا إلى كومة رماد” إذا امتلكت “بيونغ يانغ” تكنولوجيا إطلاق صواريخ عابرة للقارت

كشف مسؤول أمريكي عن تقرير استخباراتي جديد أشير فيه إلى أن كوريا الشمالية باتت قادرة على تصنيع أسلحة نووية صغيرة الحجم يمكن أن توضع على صواريخها.

وقال المسؤول الأمريكي لشبكة “إن بي سي نيوز” الأمريكية إن هذا التقييم يمكن أن يشير إلى أن بيونغ يانغ قادرة على تصنيع صواريخ باليستية عابرة للقارات ونووية، وهو ما يعد تهديدا قويا للولايات المتحدة.
وأشارت الشبكة الأمريكية إلى أن المسؤولين الأمريكيين لا يزالون يسعون لمعرفة إذا ما كانت بيونغ يانغ طورت تكنولوجيا إطلاق صواريخ عابرة للقارات أم لا، لأن هذا قد يعني أن الولايات المتحدة يمكن أن تتحول إلى كومة “رماد”.

وحذر المسؤول الأمريكي من أنه رغم امتلاك كوريا الشمالية قدرات تصغير أسلحتها النووية، وأن هذا يعد معلما حاسما على تطوير بيونغ يانغ قدراتها النووية، إلا أن هذا لا يعني أنها باتت قادرة على استهداف الولايات المتحدة بصاروخ باليستي عابر للقارات.

وأوضح قائلا إنه لم يتم التأكد بعد إذا ما كانت صواريخ كوريا الشمالية ستتمكن من النجاة والعودة سليمة من الغلاف الجوي وعدم تأثر رؤوسها النووية أو تضررها. سبوتنيك

اترك تعليق