بـالفيديو والصور .. الفايكينج يقابلون العرب في تونس

تظهر شخصية عربية رئيسية في الجزء الخامس من السلسلة الأيرلندية ـ الكندية، “فايكينغز “Vikings في 29 نوفمبر2017، على قناة التاريخ التلفزيونية الأمريكية .
محبي هذه السلسلة الثانية الأكثر مشاهدة عالميا بعد لعبة العروش Game of Thrones سوف يلتقون أبطال الأجزاء الأولى، لكن سوف يشهدون أيضا ظهور شخصيات جديدة من بينها “زيادة الله” الأول، وهو شخصية تاريخية حقيقية يؤديها الممثل المصري خالد أبوالنجا.

الموسم الخامس من فايكينغز يمكن التونسيين والعرب، من اكتشاف “زيادة الله الأول” هذه الشخصية التاريخية التي تجهل الأغلبية وجودها.

وتم تصوير المشاهد التي من المفروض وقعت أحداثها في مدينة القيروان التونسية، في صحراء “مرزوقة” المغربية، فيما صرح فريق المسلسل أن التصوير تم في المغرب لثقل الإجراءات الإدارية في تونس.

وعن شخصية “زيادة الله” قال الفنان خالد أبوالنجا في تصريح لـ”سبوتنيك”:

هو شخصية تاريخية متعلمة جدا، “تتكلم لغات عدة من بينها اليونانية والعربية” وفي كل مرة يتوجب عليه مقابلة أجانب يتعلم أيضا لغتهم بحيث أن زيادة الله الأول “تعلم مثلا اللغة النوردية ليتمكن من التخاطب مع الفايكينغز”.

وأكد أبو النجا أنه زيادة على ذلك، وبالرغم من أن السلسلة بالإنجليزية فإن مايكل هيرست جعل الشخصية تتكلم فعلا اللغة النوردية القديمة)، وهي لغة ميتة قريبة من الأيرلاندية (ليبين إلى أي حد كان العرب متعلمين، وليعطي بذلك درسا في التاريخ).

وأضاف أبوالنجا أن النص تم مده بالأبجدية الصوتية، لكنه وجد صعوبة في التمثيل بلغة مجهولة، لا يمكنه فيها حتى التمييز بين الفعل والفاعل، ولا مكانهما في الجملة، ففضل “دراستها قليلا ليعرفها”.

زيادة الله الأول)ولد سنة 788 وتوفي في 10 يونيو 838 (كان ثالث الأمراء الأغالبة لإفريقية “تونس”، من عام 817 إلى أن توفي. وهو ابن إبراهيم ابن الأغلب وتولى الإمارة بعد أخوه عبد الله الأول الذي حكم من سنة 812 الى سنة 817، واضطر إلى مواجهة ثورة القبائل العربية بتونس وتمكن من السيطرة عليها سنة 836 بمساعدة البربر.

زيادة الله الأول قام أيضا بفتح كامل صقلية تقريبا وأصبحت من وقتها أراضي مسلمة وتمثل مقاطعة من إمارة الأغالبة وبقيت بين يدي العرب مدة تقارب القرنين.

كاتب سيناريو المسلسل، المؤرخ مايكل هيرست، أسس السلسلة على وقائع تاريخية حقيقية. وفي هذا الموسم الخامس، الفايكنغز سوف يعبرون أوروبا مرورا بفرنسا للوصول إلى شمال أفريقيا عبر البحر ثم سوف يواصلون حتى القيروان حيث يجدون زيادة الله الأول للتفاوض من أجل عقد اتفاقية. وعلى إثر هذه الاتفاقية سوف يقرر زيادة الله الأول فتح صقلية.

بفضل سلسلة “فايكينغس” نتولى معرفة زيادة الله الأول هذا الأمير ذو الثقافة العالية، والذي من خلاله أراد مايكل هيرست، أن يبرز أنه بينما كانت أوروبا تعيش في القرون الوسطى كان العرب متحضرين جدا وفي تقدم واضح مقارنة بهم. سبوتنيك

اقرأ ايضاً

اترك تعليق