طوقان: مخزون اليورانيوم في الأردن يبلغ 40 ألف طن ويكفي لـ 100 عام لتوليد الطاقة

أكد رئيس هيئة الطاقة الذرية خالد طوقان أن مخزون اليورانيوم في الأردن يبلغ 40 ألف طن، ويكفي المملكة 100 عام لتوليد الطاقة.
جاء ذلك خلال ورشة نظمتها وزارة التربية والتعليم أمس، بالتعاون مع هيئة الطاقة الذرية الأردنية في مدرسة سكينة الثانوية للبنات بعمان، تناولت إدخال مفاهيم العلوم والتكنولوجيا النووية للمدارس الثانوية، وتوعية طلبة هذه المرحلة ومدرسي ومشرفي مادة الفيزياء، بأهمية البحث عن مصادر بديلة وفعالة للطاقة والبرنامج النووي الأردني بشكل عام.

وتأتي الورشة التي تستمر يومين، في إطار مشروع إقليمي تشارك فيه الهيئة بعنوان “اتصال مستدام بين المؤسسات النووية والمؤسسات التعليمية حول العلوم والتكنولوجيا النووية”، ويهدف إلى دمج موضوعات العلوم والتكنولوجيا النووية في المنهاج المدرسي، وإشراك مدرسي المرحلة الثانوية بنشاطات تدريبية تنظمها الوكالة الدولية للطاقة حول الطرق المثلى لطرح هذه المواضيع في المدارس.

ويشارك في الورشة خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية من اليابان/ جامعة طوكيو، لإبراز والتعريف بأهمية المشروع الذي يجري تنفيذه على مستوى إقليمي في العديد من دول آسيا، ويتضمن عرضا لنماذج ناجحة لأساليب تنفيذ المشروع في المدارس من دول تعتبر رائدة في هذا المجال كاليابان، والاستفادة من هذه التجارب في تطوير المناهج المدرسية الوطنية، وبما يخدم المشروع النووي السلمي الأردني.

وقال وزير التربية والتعليم الدكتور عمر الرزاز خلال الورشة، إن “كل الجهود تبذل لفتح آفاق معرفية فيما يتعلق بموضوع الطاقة النووية والمصادر الطاقة المتجددة”، مؤكدا أهمية المعرفة كسلاح، وتزويد الطلبة بها باعتبارهم ركنا أساسيا في بناء الرأي العام حول توجهاتنا الوطنية لتحقيق التنمية، باعتبار أن استخدام الطاقة بشكل سلمي يعد جزءا لا يتجزأ من مشروع التنمية”.
وبين أن الوازرة “تسعى إلى تشكيل وعي كامل لدى طلابنا بهذا الموضوع وأهميته الوطنية، بحيث يصبح لدينا متخصصون في مواضيع الطاقة المتجددة والنووية، خصوصا وأن الأردن أصبح يمتلك مفاعلا نوويا كمصدر للطاقة والبحوث السلمية”.

بدوره، قال طوقان إن الورشة تهدف إلى تبسيط مفاهيم الطاقة النووية للمعلمين والطلبة تمهيدا لتضمينها في المناهج الدراسية.
وبين أن القاعدة الأساسية لأي تطوير تكنولوجي مستقبلا في أي دولة ينطلق من قاعدة التعليم الأساسي، مشيرا إلى أن الأردن يمر بتحديات رئيسة هي الطاقة والمياه، وتعد الطاقة النووية أحد البدائل المقترحة لانتقال الاردن إلى عصر جديد في أنماط توليد الطاقة”.

وأوضح أن الأردن “يستورد اكثر من 95% من احتياجاته من الطاقة بتكلفة تزيد على 20% من ناتجه الوطني الإجمالي”، مبينا أن مخزون اليورانيوم في الأردن بلغ 40 ألف طن، ويكفي الأردن 100 عام، فيما أكد أن “كيلو غرام واحد من اليورانيوم يعادل 65 برميل نفط”.

وقال إن “المفاعل النووي الأردني للبحوث والتدريب الذي يعمل فيه 70 أردنيا، يشكل حجر الأساس للمركز الأردني للبحوث النووية في جامعة العلوم والتكنولوجيا، حيث سيوفر منصة قوية للتدريب والبحث العلمي للطلبة والفنيين”. – الغد

اقرأ ايضاً

اترك تعليق