‘‘داعش‘‘ يتنكر بزي الشرطة الاتحادية ويقتل 15 شخصا في الموصل

أقدم تنظيم داعش الإرهابي على قتل 15 شخصا في المدينة القديمة وسط الموصل بعد أن رحب سكان هذه المنطقة بعناصر من التنظيم تنكروا بزي الشرطة الاتحادية، حسب ما أفاد مسؤولون.
وذكرت قيادة العمليات المشتركة في بيان: “ارتكبت عصابات داعش جريمة بشعه صباح الاثنين في إحدى مناطق الموصل القديمة بعد أن ارتدى عدد من الإرهابيين زي الشرطة الاتحادية، فعبر المواطنون عن فرحتهم برؤيتهم واستقبلوهم بالهتافات والترحيب”.

وأضافت: “لكن عصابات داعش الإرهابية فتحت النار عليهم وقتلت الأطفال والنساء”.
ونقلت فرانس برس عن عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار قزوله، إن “داعش يلجأ إلى أساليب مختلفة لعقاب الأهالي اذ ارتدى عدد من عناصره ملابس الشرطة الاتحادية ودخلوا منطقة الميدان والكورنيش في الموصل القديمة وهم يقودون سيارات سوداء لإيهام المواطنين بأنهم قوات أمنية عراقية محررة”.

وأضاف “رحب الأهالي بهم على هذا الأساس، عندها قاموا باعتقال عدد منهم وأعدموا عددا آخر يقدر بـ 15 مواطنا من أهالي هذه المناطق”.
وتخوض القوات العراقية معارك شرسة منذ أسابيع في المدينة القديمة للموصل دون تحقيق تقدم يذكر سوى تشديد الحصار عليها من المنطقتين الغربية والجنوبية. -سكاي نيوز عربية

اقرأ ايضاً

اترك تعليق