الأردن التاسع عربياً على مؤشر التنمية البشرية

قالت جمعية معهد تضامن النساء الأردني ان الأردن احتل المركز التاسع عربياً و 86 عالمياً من بين 188 دولة على مؤشر التنمية البشرية لعام 2016،.

وجاء الأردن على المستوى العربي بعد كل من قطر والسعودية والإمارات والبحرين والكويت وعُمان ولبنان والجزائر، فيما جاءت في المركز العاشر تونس وتبعها كل من ليبيا ومصر وفلسطين والعراق والمغرب وسوريا وموريتانيا وجزر القمر والسودان واليمن وجيبوتي والصومال.

وقد صدر التقرير الأسبوع الماضي عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) تقرير التنمية البشرية 2016 تحت عنوان “تنمية للجميع”، والذي أشار الى إحراز تقدم كبير في مجال التنمية البشرية خلال 25 عاماً الماضية، فالناس يعيشون حياة أطول، ومزيد من الأطفال يرتادون المدارس، وأعداداً أكبر من السكان يحصلون على الحد الأدنى من الخدمات الاجتماعية.

وأكد التقرير على أن “التنمية البشرية هي عملية توسيع خيارات الإنسان، وهي أيضاً الهدف أي الوسيلة والحصيلة،فالتنمية البشرية تعني أن يمتلك البشر القدرة على التأثير في كل ما يكّون حياتهم. كما أن النمو الاقتصادي هو وسيلة هامة لتحقيق التنمية البشرية ولكنه ليس الغاية. إن التنمية البشرية هي تنمية الإنسان ببناء الإمكانات البشرية، فهي للبشر إذ تحسن حياتهم، وهي من البشر إذ يشاركون بفعالية في كل ما يكّون حياتهم”.

ولا تزال النساء يتعرضن للتمييز في الفرص، ففي 100 دولة تمنع النساء من مزاولة بعض المهن لأنهن نساء، وفي 150 دولة تتعرض النساء للتمييز في القانون، وفي 18 دولة تضطر النساء الى الحصول على موافقة أزواجهن للعمل، وفي 32 دولة تختلف إجراءات حصول النساء على جوازات السفر مقارنة بالرجال، إلا أن 18 دولة فقط لا تواجه فيها النساء أية عوائق قانونية.(بترا)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق