أمريكية تصرّ على الابتسامة رغم احتمال سجنها 20 عام بسبب فعلها “المشين”

تعرضت مدرسة أميركية، لانتقادات واسعة، بعدما ظهرت مبتسمة وغير مكترثة، بعد اعتقالها من الشرطة، على خلفية “فعل مشين” تمثل في إقامتها علاقة جنسية مع تلميذ قاصر.
وبدت المدرسة المتهمة سارة فولكس، باسمة الوجه في الصورة التي تلتقطها الشرطة الأميركية، في العادة، للمتهمين، وفق ما نقلت صحيفة “تلغراف” البريطانية.

وتواجه المدرسة حكما بالسجن يصل إلى عشرين عاما في حال ثبت أنها مارست الجنس مع تلميذ لم يتجاوز عمره سبعة عشر عاما، في مدرسة ثانوية بمنطقة لوكهارت، بولاية تكساس.

وذكرت الشرطة أنها اعتقلت مدرسة مادة البيولوجيا بناء على مذكرة توقيف، قائلة إن المتهمة تبادلت رسائل ذات إيحاءات جنسية مع تلميذها.

وقالت صحيفة “هيوستن كرونيكل” إن مدير المدرسة الثانوية اتصل بالشرطة، بعدما ساورته الشكوك في وجود علاقة مشبوهة بين مدرسة وأحد تلامذتها.

وقال ضابط الشرطة في لوكهارت، جيس بيل، إن التلميذ قريب من سن الرشد، لكنه يبقى من غير المقبول أن تدخل المدرّسة في علاقة جنسية مع تلميذ من تلاميذتها، ما دامت ثمة علاقة سلطة هرمية بين الاثنين.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق