امرأة تمنع خطيبها من الانتحار وتقتله..

ادّعت شابة أنها قتلت خطيبها الانتحاري عن طريق الخطأ بعد أن أخذت مسدسه وحاولت تفريغه.

ووفقا لصحيفة “ذا صن” البريطانية، اعتقلت جيسيكا غريكو “33 سنة”، يوم الثلاثاء، بعد أن قُتل خطيبها بيتر اندروود، 32 سنة، رميا بالرصاص في منزله بدايتون في ولاية أوهايو.

واتصلت السيدة غريكو بالنجدة للإبلاغ عن الحادث وقالت للمرسل إن شريكها كان يحاول الانتحار في وقت سابق من اليوم وأنها أخذت المسدس منه حتى لا يستطيع الانتحار، وزعمت أنها أطلقت الرصاص دون قصد أثناء محاولة إخراجه من المسدس.

وقالت غريكو للشرطة أثناء البلاغ: “لقد أصيب بالرصاص في صدره، أحضروا إلى هنا الآن! سوف يموت!”.

وأضافت: “كنت أحاول إفراغ المسدس لأنه كان يحاول الانتحار قبل ذلك، واضطررت إلى أخذه منه”.

وكانت الشابة تصيح مرارا وتكرارا “يا إلهي، يا إلهي”، بينما كان الشرطي يحاول التأكد من العنوان، كما طلب منها أن تستمر في الضغط على جرح خطيبها.

وبالطبع هرع المسعفون إلى المنزل، لكن “اندروود” توفي في مكان الحادث.

وقال الجيران في مكان الحادث إنهم رأوا امرأة يُعتقد أنها “غريكو” وهي تبكي أثناء الجلوس في سيارة الشرطة، وقد تم القبض على غريكو كمشتبه بها في جريمة قتل وحيازة المخدرات، وهي الآن محتجزة في سجن مقاطعة مونتجومري.

اقرأ ايضاً

اترك تعليق