محاسبات وعقوبات على المستوى الأمني في المغرب بعد اختراق الموكب الملكي

-فتحت السلطات الأمنية في المغرب، اليوم الجمعة، تحقيقا موسعا مع مجموعة من المسؤولين الأمنيين، في العاصمة الرباط، حول ارتكابهم أخطاء مهنية تتعلق بتسلل شاب إلى مكان مرور الموكب الملكي الأربعاء الماضي.

وتسلق شاب عشريني الحواجز الحديدية، خلال مراسيم استقبال الملك محمد السادس لجلالة الملك عبد الله الثاني في مدينة الرباط، ما فتح الباب أمام التساؤلات حول وجود ثغرات أمنية.

وبحسب مصادر متطابقة، فإنه من المنتظر أن تصدر ولاية الأمن عقوبات إدارية ضد كل من ثبت في حقه تقصير أثناء وقوع الحادث.

بالمقابل تم وضع الشاب رهن “تدابير الحراسة النظرية” للبحث معه في جناية “عرقلة السير بالشارع العام”، بعدما اخترق الحواجز الأمنية، محاولا الوصول إلى الملك محمد السادس، أثناء موكب استقبال جلالة الملك عبد الله الثاني.

اترك تعليق