لماذا منعت كندا “السيلفي” مع مجسم “جاستن ترودو” في الولايات المتحدة؟

يتمتع رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، بشعبية كبيرة جدا حتى أن الناس يسارعون لالتقاط صور سيلفي مع صورته على الكرتون.

وقد ظهر مجسم ترودو ثنائي الأبعاد في جميع أنحاء الولايات المتحدة، خاصة خلال احتفالات يوم كندا ومهرجان أوستن ومهرجان “South by Southwest“، وغيرها من الاحتفالات.

وقد أمرت وزارة الشؤون العالمية الكندية، التي تدير العلاقات الدبلوماسية والقنصلية في البلاد، جميع البعثات الدبلوماسية الكندية في الولايات المتحدة من سفارات وقنصليات، بحظر مجسم ترودو ثنائي الأبعاد، والتوقف عن استخدامه خلال الاحتفالات وأنشطة البعثات الدبلوماسية الكندية.

ولم توضح وزارة الشؤون العالمية الكندية سبب حظر مجسم ترودو الكرتوني بالحجم الحقيقي، وقد أعرب العديد من مستخدمي الإنترنت عن رغبتهم في الحصول على سيلفي مع المجسم، فيما أطلق البعض الآخر مجموعة من النكات التي تسخر من صورة رئيس الوزراء على الورق.

وكانت السفارة الكندية في واشنطن العام الماضي، قد طلبت تصميم مجسم لرئيس وزرائها لاستخدامه في احتفالات يوم كندا، وكلف هذا المجسم 147.79 دولارا من بينها 72.80 دولارا، كمبلغ إضافي، من أجل تسليمه خلال اليوم التالي من الطلب.

News Just In

A post shared by Rogue Orchestra (@roguestra) on

اترك تعليق