تدريب “أردني إسرائيلي” مشترك لمواجهة الزلازل لتحقيق أفضل استجابة ممكنة

كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” الاسرائيلية عن وجود تعاون اسرائيلي أردني وفلسطيني أفضل استجابة ممكنة في حالة وقوع زلزال في المنطقة الحدودية.
وقالت الصحيفة في عددها الصادر الجمعة انه نظرا لأن المنطقة الواقعة على طول الحدود بين إسرائيل والأردن عرضة للزلازل فان هناك مشروعا ثلاثيا مشتركا لتوفير أفضل استجابة ممكنة في حالة وقوع مثل هذه الكارثة .
وأضافت : نظرا لأن المنطقة الحدودية مع الأردن عرضة بشكل كبير للزلازل، تتعاون المؤسسات الإسرائيلية مع جمعيات اردنية اسرائيلية لتدريب السكان المحليين بوصفهم أول المستجيبين في حالة وقوع مثل هذه الكارثة.
وفقا للصحيفة اعد المشروع الذي اطلق عليه “فرق الاستجابة المجتمعية لحالات الطوارئ”، جامعة بن جوريون، والاتحاد الأوروبي وجهاز الاسعاف الإسرائيلي نجمة ديفيد أدوم.
وتعني محدودية الوصول ووعرة الأرض بعد وقوع زلزال أن فرق الإنقاذ قد تستغرق بعض الوقت للوصول إلى المناطق المنكوبة.
وبحسب الصحيفة، خضع المشاركون دورة مدتها 100 ساعة حول مواضيع مثل تقييم الاحتياجات، والإسعافات الأولية، والمأوى، وتعزيز النظافة، والدعم النفسي والاجتماعي، والبحث والإنقاذ ومكافحة الحرائق وقدرة المجتمعات المحلية.
وتوج المشروع بتدريب في كيبوتس جيشر في بيسان ، وأقيم حفل حضره رئيس الجهة الاردنية المشاركة ، وأحد كبار ممثلي جامعة بن جوريون ورئيس المجلس الإقليمي إيميك هامايانوت بعد التدريبات.
وقال البروفيسور ليمور اهارنسون دانيال، نائب رئيس الجامعة جامعة بن جوريون للعلاقات الأكاديمية الدولية ورئيس مركز مستعد للبحث الاستجابة لحالات الطوارئ، الذي يقود المشروع: “يتم تمويل هذا المشروع من قبل شراكة السلام للاتحاد الأوروبي “.

اترك تعليق