إنشاء مستشفى حكومي جديد في إربد

أكد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب ان انشاء مسستشفى جديد وبديل لمستشفى الاميرة بسمة التعليمي سيشكل نقلة نوعية في مستوى الخدمات الصحية المقدمة لابناء محافظة اربد.

جاء ذلك حلال زيارة الوزير امس لمستشفى الاميرة بسمة الحالي بحضور النواب نضال الطعاني وراشد الشوحة ومحمود الطيطي ومدير صحة المحافظة الدكتور احمد الشقران وعدد من المسؤولين في الوزارة، وقال الشياب ان مشروع المستشفى الجديد الذي تم الانتهاء من تنفيذ الدراسات والتصاميم والمخططات الخاصة به سيصار الى طرح عطاء التنفيذ خلال شهر ايار المقبل، وبين ان المستشفى سيتسع الى 350 سريرا بكلفة تصل الى نحو 70 مليون دينار بتمويل من البنك السعودي للتنمية، مؤكدا ان المشروع يحظى باهتمم ومتابعة من قبل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي، مشيدا بالتنسيق والتعاون مع وزارة الاشغال في هذا الجانب.

واكد الشياب ان نهج التشاركية بين الحكومة والنواب في تلمس الاحتياجات والتطلعات للعمل معا لتلبيتها ضمن الامكانات المتاحة كالتزام من الحكومة بالعمل على تطوير مجموع خدمات الرعاية الصحية المقدمة للمواطنين، وبين انه سيصار الى تعزيز المستشفى باحتياجاته من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية التي يحتاجها، مشيرا الى ان الكادر الحالي يتناسب بشكل مقبول مع عدد الاسرة الا انه اكد ان الضغط الذي يواجهه المستشفى واعداد المراجعين تستدعي الاسراع بانشاء المستشفى الجديد.

ولفت الى ان الوزارة تتوجه لتبسيط الاجراءات وتسهيلها في مختلف جوانب الاداء مع الادارات الصحية في المحافظة لتوفير الوقت والجهد والعناء على المواطنين واوعز الى الادارات المعنية في الوزارة بتوفير بعض الاجهزة والمعدات الطبية الضرورية التي تشكل اولوية ملحة للمستشفى، بدورهم اكد النواب الشوحة والطعاني والطيطي ان المستشفى بحاجة الى تلبية بعض الاحتياجات الفنية والادارية، ودعوا الى تبسيط العديد من الاجراءات المتعلقة بجوانب بالخدمة الصحية لاسيما مسألة التأمين الصحي والتحويل والاعفاءات وشددوا على اهمية نهج التشاركية مع الحكومة بما يقود الى عملية بناء وتنمية يسهم الجميع بها.

وقدم مدير المستشفى الدكتور اكرم الخصاونة ايجازا حول واقع المستشفى الذي انشئ عام 1953 والخدمات الطبية والصحية التي يقدمها لمراجعيه، مبينا ان عمليات التوسعة والتطوير رفعت سعته الى 230 سريرا ويضم الف شخص من الكوادر الطبية والتمريضية والفنية والادارية من جميع الاختصاصات، لافتا انه مستشفى معترف به لغايات البورد الاردني والعربي.

اترك تعليق