فرنسا على خطى الولايات المتحدة في منع الأجهزة الالكترونية في الطائرات

قال آلان فيداليس، وزير النقل الفرنسي، إن منع حيازة أجهزة كمبيوتر محمولة أو لوحية أو هواتف ذكية كبيرة الحجم، على متن الطائرات المتوجهة إلى بلاده “قيد الدراسة”، وذكر آلان فيداليس لصحيفة “ليبيراسيون” الفرنسية أن السلطات تدرس حاليا الخطر الذي تشكله الأجهزة الإلكترونية على الطائرات، مضيفا أن بلاده لم تتخذ أي قرار إلى حدود الساعة.

يأتي هذا بعدما أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، الثلاثاء، حظر حمل أجهزة إلكترونية داخل مقصورات الطائرات القادمة من 8 دول في الشرق الأوسط إلى الولايات المتحدة. والدول المشمولة في القرار الجديد هي مصر والأردن والكويت والمغرب وقطر وتركيا والسعودية والإمارات.

وأفادت وسائل إعلام أميركية أن “هذا الحظر تستثنى منه أجهزة الهاتف المحمول، فضلا عن الأجهزة الطبية اللازمة خلال الرحلة” للمسافرين الذين يحتاجون إليها”، بينما سيطبق على الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية وآلات التصوير، وغيرها.

كما اتخذت بريطانيا قرارا مشابها، حيث أعلنت منع حيازة الإلكترونيات على متن الطائرات المتوجهة إلى البلاد. ويشمل هذا الحظر الرحلات الجوية القادمة من تونس والسعودية ومصر والأردن ولبنان وتركيا، وأمرت الحكومة البريطانية من معهم هذه الأجهزة بوضعها في الحقائب التي تشحن في القسم المخصص للأمتعة والبضائع.

وقال متحدث باسم الحكومة البريطانية إن هذا القرار جاء بعد “اتصالات وثيقة مع الأميركيين لفهم موقفهم بشكل جيد، وقد جرى إبلاغ شركات الطيران المعنية بالمتطلبات الجديدة”.

اترك تعليق