محكة كندية تدين امرأة باخفاء جثث 6 رضع

ادانت محكة وينيبيغ (وسط كندا) امرأة كندية في الثانية والاربعين باخفاء جثث ستة رضع في مكان كانت تستأجره، وقال القاضي موراي تومسون معلنا القرار “كل هؤلاء الاطفال ولدوا احياء على ما يبدو. فما من مؤشر الى ان مضاعفات حصلت خلال الحمل”، وادينت اندريا غيسبريخت بست تهم “باخفاء جثة طفل بنية التستر على واقع” انها انجبت الطفل، وهي تواجه احتمال الحكم عليها بالسجن سنتين في كل من التهم الست الموجهة اليها. ولم يحدد اي موعد للنطق بالحكم، ولم يعرف السبب الفعلي للوفاة بسبب تحلل الجثث لدى اكتشافها. وقد عثر عليها في اكياس قمامة وفي اوعية بلاستيكية فيما صبت جثة اخرى بالاسمنت ايضا.
ووجهت التهم الى غيسبريخت في 20 تشرين الاول/اكتوبر 2014 عند اكتشاف اولى الجثث من قبل موظفين في مركز تخزين كانت تستأجر فيه هذا المكان، واراد الموظفون افراغ المكان وتنظيفه بعدما تخلفت عن الدفع، وقد دفعت المرأة المتزوجة والام لمراهقين اثنين ببراءتها عند انطلاق محاكمتها في 18 نيسان/ابريل الماضي. وهي افلتت من تهم القتل اذ ان الادعاء لم يتمكن من اثبات ان الاطفال ولدوا احياء وهم خمسة ذكور وانثى. (أ ف ب)

اقرأ ايضاً

اترك تعليق