بلتاجي: عمان تحتاج إلى حلول مرورية مبتكرة بسبب طبيعتها الجغرافية والنمو السكاني المتزايد

قال أمين عمان عقل بلتاجي ان النمو السكاني والصبغة الجغرافية لمدينة عمان تتطلب وضع حلول مرورية إبداعية ومبتكرة بعيدة عن الحلول التقليدية .

وأضاف خلال لقاء تشاوري عقد أمس بالتعاون مع نقابة المهندسين الأردنيين في قاعة مجلس امانة عمان بعنوان ” تكاملية النقل العام والمرور في عمان ( مترو عمان حقيقة أم خيال ) ” ان قطاع الأشغال هو أهم محور للبنية التحتية ، وأن الإقتصاد مبني على التخطيط ويجب التشارك وتبادل الآراء في التخطيط للخروج بحلول فعالة تخدم واقع ومظهر العاصمة عمان ومرافقها .

من جانبه أكد مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي أن النقل والمرور من أكثر المواضيع التي تشغل الرأي العام ، وهو حديث الساعة ، ومن أهم التحديات التي تواجه المدينة .

واضاف المهندس اللوزي أن امانة عمان لها خطط طويلة المدى ومتوسطة وقصيرة المدى ، وأن الكثافة السكانية فرضت التعامل حاليا مع المرور بخطط آنية ، لافتا الى التطور الحضري الذي تشهده العاصمة عمان من ارتفاع في عدد المركبات وتوسع المدينة وما صاحبها من نمو سكاني .

من جانبه قال مستشار أمين عمان للبنية التحتية المهندس ياسر العطيات ان هناك دراسات عن خطة تكاملية للنقل العام في عمان تشمل العامود الفقري ( مترو عمان ) والباص السريع التردد ، والسرفيس والتكسي .

واضاف ان هذه الدراسة أعدت بناء على الكثافة السكانية لوسط عمان ومستخدمي النقل العام حيث اثبتت الدراسة ان الوسيلة الرئيسية لنقل هذه الكثافة السكانية الحالية والمتوقعة بعد 8 ــ 10 سنوات يكون حلها من خلال مترو عمان.

وأشار العطيات ان مشروع المترو سيرتبط بخطوط مغذية لخطوط الباص سريع التردد وباصات اخرى ، لافتا ان ما ينفذ من الباص سريع التردد هو المرحلة الاولى التي سترتبط بمترو عمان .

وتابع أن ما يجري حاليا وحسب مذكرة التفاهم الموقعه مع إحدى الشركات الصينية دراسة مترو عمان لبيان التكلفة المبدئية والجدوى الاقتصادية من اجل تنفيذ المشروع .

وقال رئيس لجنة النقل والمرور الدكتور ماجد مسلم أنه جاء عقد هذه الجلسة الحوارية لتسليط الضوء على مشكلة النقل العام والتي تعاني منها الأردن وهي في تصاعد مستمر نظراً لزدياد عدد السكان وأعداد المركبات مما يترتب على ذلك ظهور عدد من الإزدحامات المرورية , حيث تفقد الأردن ما قيمته 100 مليون دينار بدل إستخدام للوقود جراء تلك الإزدحامات المرورية .

وأضاف مسلم أن محور هذه الورشة يدور حول التعريف بمنظومة النقل العام الشامل ونظام (BRT) الباص السريع التردد , ومن ثم نظام الميترو التي تنوي أمانة عمان التخطيط له لإعداده وإنشاءه في الأردن .

وأكد رئيس الشعبة المدينة في نقابة المهندسين المهندس سري زعيتر على اهمية إعادة تنظيم مناطق كثيرة في عمان والتنسيق مع كافة المؤسسات والدوائر المختلفة التي تختص في هذا المجال لإيجاد الحلول الناجعة للنقل العام وحركة المرور .

وفي السياق قال مدير إدارة مشروع الباص سريع التردد المهندس رياض الخرابشة أن نظام الباص سريع التردد هو الاقل كلفه مقارنه بالقطار الخفيف والمترو مع الاخذ بالاعتبار أن الطاقه الاستيعابيه لركاب الباص السريع التردد تتجاوز القطار الخفيف وتتقاطع مع المترو .

وأوضح أن المراحل التي تم انجازها من مشروع الباص السريع التردد هي الحزمه الاولى شارع الملكه رانيا بكلفه اجماليه (2 مليون دينار), والحزمه الثانيه شارع الاميره بسمه بكلفه اجمايه (9 مليون دينار) , والحزمه الثالثه تقاطع الدوريات الخارجيه بكلفه اجماليه (4 مليون دينار )

واضاف المهندس الخرابشة أن المراحل التي سيتم طرح عطاءات التنفيذ لها خلال عام 2017 ، هي تقاطع الصحافه بكلفه تقديريه (7 مليون دينار) ، وتقاطع المدينه الرياضيه بكلفه تقديريه ( 15 مليون دينار) ، ومحطه صويلح بكلفه تقديريه ( 15 مليون دينار) ، ومسار الباص السريع من خلال ثلاثه حزم انشائيه بكلفه تقديريه (5مليون دينار) .

ولفت مدير دائرة عمليات النقل العام المهندس عبد الرحيم وريكات ان الامانة قامت بإنشاء مراكز إنطلاق جديدة في مجمع رأس العين عام (2016) ، وتاهيل مركز الانطلاق لمجمع الجنوب(2016) ، وسيتم إنشاء مجمع وادي السير(2017) , ومجمع صويلح ومجمع المحطة (2018) ، وأعادة تأهيل لمجمع المحطة (2017) .

ونفذت مواقف ومظلات للنقل العام بواقع 220 مظلة عام (2016) , وستنفذ 100 مظلة عام (2017) ، و100 مظلة عام (2018) .

واشار الوريكات الى مشاريع البنية الفوقية لوسائط النقل العام بزيادة عدد الحافلات لعام 2017 بواقع 100 حافلة ، ولعام 2018 بطرح 120 حافلة ، وطرح مشروع مكوك البلد عام 2016 فيما سيتم طرح مكوك العبدلي 2017 .

وكذلك طرح مشروع تكنولوجيا مركبات الكهرباء والهجين 330 سيارة في عام (2016) ، فيما سيتم طرح 120 سيارة عام (2017) ، و 100 سيارة عام (2018) .

ولفت الى مشروع خدمة الأحياء السكنية ( خدمات داخلية و خدمات مغذية ) بتغطية 8 أحياء بـ150 سرفيس عام ( 2016) ، وتغطية 5أحياء بـ 100 سرفيس عام (2017) ، وتغطية 5 أحياء بـ 100 سرفيس عام (2018) ، ومشروع انظمة الاتصال والتطبيقات الذكية حيث سيتم طرح 4000 سيارة تاكسي (2017) ، و 4000 تاكسي (2018) .

واشار الى حزمة من الحلول المرورية لمشاريع وتقاطعات رئيسية ومنها تقاطع مرج الحمام (السلام / البحر الميت) ، وتقاطع خريبة السوق/ السوق المركزي ، وتقاطع شارع الحريه /شارع القدس (الارسال) ، ونفق جبل التاج باتجاه وادي الرمم ، وأنفاق شارع المطار(الوصلات الاستراتيجية) ، ونفق الخارجيه ، ونفق معرض السيارات الدولي ، ونفق الصحابه تقاطع البنك العربي .

وحضر اللقاء وزيرة النقل الاسبق لينا شبيب ، ومدير إدارة السير المركزية العقيد عماد الشواورة ، ونقيب المقاولين الاردنيين وممثلين عن النقابة ، وعدد من اصحاب الاختصاص والخبراء في مجال النقل والمرور . الرأي

اقرأ ايضاً

اترك تعليق