الساونا تقلل خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر

خلصت دراسة فنلندية إلى أن التردد على الساونا بشكل منتظم، يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بالخرف ومرض ألزهايمر، وكذلك الوفاة بأمراض القلب.

ووجد باحثون بجامعة إيسترن فينلاند، علاقة بين التردد على الساونا وأمراض الذاكرة، بعد متابعة أكثر من 2300 رجل فنلندي في منتصف العمر لمدة 20 عاما.

وأظهرت الدراسة أن الرجال الذين يترددون على الساونا من 4 إلى 7 مرات أسبوعيا، أقل عرضة بنسبة 66 بالمئة للإصابة بالخرف، وأقل عرضة بنسبة 65 بالمئة للإصابة بالزهايمر، من أولئك الذين يذهبون للساونا مرة واحدة أسبوعيا.

وقال ياري لوكانين، كبير الباحثين وأستاذ الطب الإكلينيكي بجامعة إيسترن فينلاند: “أخذنا في الاعتبار عوامل أخرى في نمط الحياة، مثل النشاط البدني والعوامل الاقتصادية والاجتماعية (..) هناك تأثير مستقل للساونا على تلك النتائج”.

ولاحظ أن الدراسة أشارت فقط لوجود ارتباط بين الساونا وأمراض الذاكرة، وأنه ينبغي تجسيد النتائج من خلال مزيد من الدراسات على فئات عمرية مختلفة، وعلى جنسيات أخرى، وعلى النساء.

ومع ذلك خلصت النتائج، التي نشرتها دورية (إيدج آند إيدجينج)، إلى الفوائد الصحية للساونا التي قد تمتد من القلب إلى المخ.-سكاي نيوز عربية

اترك تعليق