وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن التنظيم المتشدد قطع رؤوس 4 من موظفي الدولة والمدرسين خارج متحف، فيما أطلق النار على 8 آخرين، منهم 4 من جنود الجيش السوري و4 من مسلحي المعارضة.

وأضاف المرصد أن بعض عمليات القتل نفذت في المسرح الروماني القديم في تدمر، حيث قتل التنظيم العام الماضي 25 على الأقل من الجنود الحكوميين، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وانتزع التنظيم السيطرة على تدمر من الحكومة للمرة الثانية في ديسمبر، بعد أن كانت القوات الحكومية والميليشيات التابعة لها، مدعومين بقوة جوية روسية، قد استعادوا المدينة من داعش في مارس، بعد أن سيطر عليها التنظيم لأول مرة عام 2015.