وهي مسافة يصفها المنظمون بأنها تساوي ألف كيلومتر بالنسبة للكلاب وسائقي الزلاجات بسبب الارتفاع الذي يبلغ 20 ألف متر.

ويشارك متسابقون من سويسرا وجمهورية التشيك وإسبانيا وفرنسا في هذا الحدث السنوي الذي بدأ السبت الماضي ويختتم الأربعاء.

ونظم السباق لأول مرة في عام 2005 ويتضمن عدة مراحل يجري التنافس فيها ليلا، إذ يتم تركيب بطاريات إضاءة في طوق الكلاب كما يرتدي سائقو الزلاجات خوذات بها إضاءة لمساعدتهم في التنقل وسط التضاريس الثلجية الصعبة.

https://www.youtube.com/watch?v=f1SGodx28Ec